المحتوى الرئيسى

“أولاد الأرض” تنتقد فض اعتصامات مجلس الشعب بالقوة.. وتطالب بالإفراج الفوري عن الفلاحين والعمال المحبوسين

06/09 20:02

كتب – أشرف جهاد :

انتقدت منظمة أولاء الأرض قيام قوات الأمن المركزي بفض إعتصام عشرات المواطنين أمام مجلس الشعب, وإلقائها القبض على عشرة  من فلاحي هيئة الأوقاف والعمال وأوائل خريجي الأزهر والاعتداء عليهم بالضرب, معتبرة أن ذلك يمثل خطوة كبرى خطتها حكومة د.عصام شرف للوراء.

وقالت المنظمة إن العمال والفلاحين المقبوض عليهم عرضوا فجر اليوم على نيابة قصر النيل التي  قررت حبسهم لمدة أربعة أيام، بعد أن وجهت لهم اتهامات بالاعتداء على أمين شرطة وتكدير السلم العام والتجمهر وحيازة أسلحة خشبية.

وتضم قائمة المتهمين كل من الفلاحين ربيع محمد عبد الله ومحمد محمود حسن, وأحمد محمد عمر من الشرقية، وعلى محمد خليل ومحمد رفاعي شعبان من الغربية، وعز الرجال أحمد دقهلية, والعاملين بشركة النصر للسيارات فوزي صلاح الدين ،ومحمد أنور إبراهيم، واثنين من أوائل خريجي جامعة الأزهر هما : جمال محمود ،واحمد لطفي.

وطالب البيان السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن كل المتهمين من العمال والفلاحين والطلاب.

من جهة أخرى, قال بيان المركز إن رئيس مجلس الوزراء لم يكتف بذلك بل أكد  أمس أن الحكومة ستعمل على تنفيذ مواد القانون ولاسيما المادتين 86 و88 مكرر من قانون العقوبات التي تجرم الإضراب عن العمل وتعطيل عجلة الإنتاج. وأوضح البيان أن المادتين تنصان على عقوبات بالسجن تتراوح بين خمس سنوات والمؤبد, وأدخلتا على قانون العقوبات بموجب تعديل تشريعي اجري عام 1992 وعرف وقتها في مصر باسم “قانون مكافحة الإرهاب” واستهدف ردع العمليات المسلحة التي كانت تقوم بها تنظيمات إسلامية سرية آنذاك.

كما انتقد البيان محاكمة 5 من عمال بتروجيت أمام المحاكم العسكرية, مشيراً إلى قرار النيابة العسكرية تجديد حبس العمال (15) يوماً آخرى، لمطالبتهم بحقوقهم.

وأشار البيان إلى التحقيقات الجارية حالياً مع الأطباء في الكثير من المحافظات بتهمة الإضراب عن العمل.

وانتقدت أولاد الأرض  قيام منظمة العمل الدولية هذا الأسبوع برفع أسم مصر من القائمة السوداء، في الوقت الذي تمارس فيه الحكومة هذه الاعتداءات علي حقوق العمال المصريين وعلي رأسها حقهم في الإضراب.

مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل