المحتوى الرئيسى

تشريح جثة "قتيل الشرطة" بالفيوم والنيابة تستدعى المخبر المتهم

06/09 21:33

القاهرة: قررت النيابة العامة بمركز أبشواى بمحافظة الفيوم المصرية انتداب الطب الشرعى لإجراء الصفة التشريحية لجثة الطالب محمد محمود على "17 سنة" من قرية تلات، بعد أن اتهم أهل الطالب مخبر شرطة بقتله فى أحد الأكمنة، لبيان ما بها من إصابات وسببها وكيفية حدوثها والأداة المستخدمة لإصابتها.

كما طلبت النيابة تحريات إدارة البحث حول واقعة وفاة الشاب وإصابة زميله مصطفى بلال "18 سنة" وظروفها وملابستها، وصرحت النيابة بدفن جثة المتوفى عقب إجراء الصفة التشريحية، كما قررت النيابة استدعاء النقيب محمود عبد الحميد، رئيس مباحث مركز إبشواى، والمساعد شرطة قرنى حميدة كامل لجلسة تحقيق 11 يونيو الجارى .

وكان المئات من أهالى قرية تلات قد تجمهروا أمام قسم الشرطة بمركز أبشواى بمحافظة الفيوم "100 كم جنوب القاهرة" لاتهامهم أحد المخبرين بقتل طالب من القرية فى كمين شرطة فى ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، وسيطرت حالة من الغضب على الأهالى المتجمهرين، وقامت قوة من الجيش بتأمين قسم الشرطة .

وأكد الأهالى أن المجنى عليه يدعى محمد محمود على عبد الحميد "17 سنة" طالب بمدرسة مبارك كول، كان يستقل دراجة بخارية وصديقه المصاب مصطفى بلال "18 سنة" عقب خروجها من فرح أحد أصدقائهما.

وأثناء عودتهما للقرية فوجئا بكمين وشاهدا 4 مخبرين يرتدون ملابس ملكية، ويمسكون بالشوم فى أيديهم، مما أصاب الطالبين بحالة من القلق، خاصة مع انتشار سرقة الدراجات البخارية بالمحافظة، فشعرا أنهم من البلطجية، فرفض الطالبان الوقوف بالدراجة البخارية، فقام أحد المخبرين بضرب مصطفى بشومة على رأسه من الخلف، فاختل توازن المجنى عليه الذى كان يقود الدراجة البخارية، فتوقفت الدراجة، وقام أحد المخبرين بضربه مرة أخرى بشومة على رأسه من الأمام، فسقط الطالب جثة هامدة، وتم نقله إلى مستشفى أبشواى المركزى، بينما تم نقل المصاب، وهو ينزف إلى قسم الشرطة وبعدها نقل إلى المستشفى .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل