المحتوى الرئيسى
alaan TV

«السياحة» ترحب بعودة «الأفواج الإيرانية» بشرط الموافقة الأمنية

06/09 19:14

رحبت وزارة السياحة بعودة الأفواج الإيرانية، من خلال مشروع التعاون فى مجال السياحة الدينية بين مصر وإيران، الذى تقدم به القيادى الصوفى محمد علاء أبوالعزايم، ولكنها اشترطت الموافقة الأمنية، فى الوقت الذى أثار فيه المشروع مخاوف السلفيين من انتشار «المد الشيعى».

قال هشام زعزوع، مساعد وزير السياحة، لـ«المصرى اليوم» إن وزارة السياحة تهدف إلى فتح أسوق جديدة للمقصد السياحى المصرى، ولكنه نوه إلى أن ملف السياحة الإيرانية له وضع خاص، قائلا إن الملف موزع بين وزارة الخارجية وأجهزة الأمن، ووفقا للرؤية المشتركة يتم اتخاذ قرار فى ذلك الشأن.

وأشار سامى محمود، رئيس قطاع السياحة الدولية بهيئة تنشيط السياحة، إلى أن الهيئة لديها دراسات حول السوق الإيرانية تشير تقديراتها المبدئية إلى أن السوق الإيرانية يمكنها مد مصر بنصف مليون سائح فى السنة الأولى، إلى جانب أن متوسط الليالى للسائح الإيرانى يبلغ من 5-6 ليال وبمتوسط 30 مليون ليلة سياحية.

من جانبه، قال أبوالعزايم إنه تقدم خلال لقاءاته مع الوفد الشعبى المصرى بإيران باقتراح للمسؤولين الإيرانيين لتوجيه أفواج من السائحين الإيرانيين نحو مصر. وأضاف أن الدكتور على رضا ذاكر، محافظ أصفهان، وعد بتوجيه 3 ملايين إيرانى سنوياً لمصر فى حالة موافقة الحكومة المصرية على مشروع تعاون فى مجال السياحة الدينية.

وتابع أن 10 شركات إيرانية أكدت أن الإيرانيين متشوقون لزيارة مراقد آل البيت بمصر، وأنها تستطيع تنظيم وفود مكونة من 100 ألف إيرانى شهرياً، مشيرا إلى أن الشركات أكدت له أن مصر تتفوق على سوريا وتركيا فى عدد مراقد آل البيت وانتشارها بمختلف المحافظات.

فى المقابل، قال الدكتور خالد السعيد، المتحدث باسم جبهة السلفية، إن السياحة الإيرانية ستكون مصدرًا لنشر الفساد فى مصر من خلال مبادئ الفكر الشيعى المخالف لمذهب السنة، مؤكدا أنه فى حال الموافقة على المشروع الإيرانى سينظم السلفيون تحركات سلمية وحملات إعلامية للحفاظ على الطابع المصرى السنى الإسلامى، وطالب السعيد حكومة الدكتور عصام شرف بوقف مشروع أبوالعزايم، واصفا إياه بأنه «أكبر خطر على الأمن القومى والسياسى لمصر».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل