المحتوى الرئيسى
alaan TV

تخوف من تحول نجاح إكتتاب “لينكدإن” إلى فقاعة “دوت كوم” جديدة

06/09 19:12

أثار نجاح الإكتتاب الأخير الذي قامت به شركة “لينكد إن” خلال الشهر الماضي وما تبعه من إكتتابات لشركة تعمل في مجال الإنترنت قلقا من تطور الأمر إلى فقاعة “دوت كوم جديدة”.

فبعد ثلاثة أسابيع من طرح “لينكدإن” أقل من 10% من أسهمها للإكتتاب فإن شركة “باندورا ميديا” تخطط لأمر مماثل، وكذلك شركة “زاينجا” التي تسعى إلى تطبيق نفس الإستراتيجية.

ويشير بعض المحللين إلى أن قلة الأسهم المتاحة في تلك الإكتتابات فضلا عن الطلب المتزايد على شركات الإنترنت يعطي لها قيمة سوقية كبيرة لا تستحقها، حيث ارتفعت قيمة “لينكدإن” السوقية إلى 8.91 مليار دولار في أول أيام تداولها بعد إرتفاع أسهمها بحوالي 109%.

وتعتمد الشركات حاليا استراتيجية “لينكدإن” بشكل واضح عن طريق إتاحة نسبة ضئيلة من الأسهم للإكتتاب، كي تحفاظ على قيمة حصص مستثمريها الأصليين.

وكان الرئيس التنفيذي لأكبر مزود لكوبونات التخفيضات على الإنترنت “جروبن” “أندرو ماسون” قد أشار في مذكرة لموظفي شركته أوائل الشهر الجاري أنه سيتم طرح جزء صغير من أسهمها للإكتتاب من أجل جمع 750 مليون دولار، في الوقت الذي لم تعلن فيه الشركة عن التقييم المحتمل جراء ذلك.

وكانت “جروبن” قد تأسست في في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2008 حوالي 83 مليون مشتركا في 43 بلدا وتوظف أكثر من سبعة آلاف شخص ، وتأخذ عمولة تتراوح بين 30% إلى 50% ممن يعلنون عندها.

وقد حققت الشركة إيرادات قدرها 644.7 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الحالي بالمقارنة مع 44.2 مليون دولار في نفس الفترة قبل عام.

لكن الشركة التي رفضت عرض الإستحواذ المغري بقيمة ستة مليارات دولار من “جوجل” في ديسمبر/كانون الأول عام 2010 حذرت المستثمرين من أنها تخطط لوضع إستثمار طويل الأجل، من أجل جذب مشتركين جدد، حيث ترى نجاحها في هذا التوجه.

وتبقى الإشارة إلى أن الشركة حققت خسائر تشغيلية بقيمة 540 مليون دولار على طول عمرها القصير، في حين تسارع نمو قيمتها السوقية من 1.3 مليار دولار في أبريل/نيسان عام 2010 عندما تلقت إستثمارا بحوالي 135 مليون دولار من ” ديجتال سكاى” ومستثمرين آخرين، ثم قفزت إلى 4.75 مليار دولار في يناير/كانون الثاني الماضي بعد تلقيها تمويلا جديدا بقيمة 950 مليون دولار.

وكانت شركة “ياندكس″ التي تملك أكبر محركات البحث شعبية في روسيا قد إستطاعت جمع حوالي 1.305 مليار دولار من طرحها الأولى العام في بورصة نيويورك تزامنا مع بيع أسهم الإكتتاب بأعلى من النطاق المستهدف بين 20 إلى 22 دولارا للسهم الواحد.

وقد إستطاعت الشركة الروسية بيع 52.2 مليون سهم أو ما يعادل 16.5% من أسهم الشركة مقابل 25 دولار للسهم الواحد كي ترتفع بذلك القيمة السوقية لها إلى ثمانية مليارات دولار.

وقد أتي هذا الطرح من “ياندكس″ الروسية بعد أقل من أسبوع واحد بعد طرح “لينكدإن” “طرحت “لينكدإن أسهمها في الثامن عشر من مايو/آيار” والذي جمعت من خلاله 405.7 مليون دولار وسط إقبال منقطع النظير على شركات الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات.

يشار إلى أن قيمة “ياندكس″ السوقية عند 8 مليارات تمثل حوالي 18 ضفعا لحجم إيراداتها البالغ 445 مليون دولار في عام 2010.

كما أن “زاينجا” التي تعد أكبر مطور للألعاب على شبكة التواصل الإجتماعي “فيسبوك” قد دخلت في محادثات مع بنك “جولدما ساكس″ من أجل توليه عملية طرح أسهمها للإكتتاب العام أيضا، لكن الشركة تحاول ألا تعلق على هذا الأمر حسبما ذكرت وكالة “بلومبرج”.

وتتبع “زاينجا” تقريبا نفس إستراتيجية “لينكدإن” حسب التوقعات والتكهنات بأنها ستتيح ما يقل عن 10% فقط من أسهمها للإكتتاب العام.

وتجمع “زاينجا” إيراداتها عن طريق مايسمي بيع السلع الإفتراضية، وهي التجارة التي تشير التوقعات إلى أنها سترتفع عوائدها حول العالم إلى 20.3 مليار دولار عام 2014 من 9.28 مليار دولار في العام السابق.

ويشير المحللون إلى أن الكثيرين ربما لم يفهموا بعد طبيعة مثل هذه الإستثمارات وهي تعد وسيلة لإختبار الأسواق، ففي عام 2004 عندما قامت “جوجل” بإكتتابها لم يكن أحد يعرف بعد قيمة هذه الشركة التي أصبحت كيانا ضخما فيما بعد.

لكن يبقى هناك خوف دائما من تكرار فقاعة “دوت كوم” وإن إختلف الظروف إلى حد كبير، وتطورت شركات كثيرة للإنترنت وبان أمام المتابع إنجازها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل