المحتوى الرئيسى

فيديو.. مهندس مصري: الأمن الوطنى يعذبنى عن بعد!

06/09 19:02

" صدقونى أنا مش مجنون ولا مريض نفسياً، الأمن الوطنى بيعذبنى عن بعد"، هكذا تحدث المهندس سمير محمد محمد عبد الرحمن البالغ من العمر 47 عاما للبوابة الألكترونية للوفد ، مشيرا إلى أنه يتعرض للتعذيب عن بعد باستخدام إمكانيات وتقنيات حديثة مقدمة لمصر من الولايات المتحدة الأمريكية.

ويحكى سمير عن قصه تعذيبه التى بدأت منذ 3 سنوات عندما كان يعمل فى احدى الشركات الفرنسية بقطر وقام أحد عناصر جهاز " أمن الدولة سابقا " جهاز الأمن الوطنى حالياً بالتواصل معه عن بعد باستخدام الأقمار الصناعية التى تنظم عمل هذه التقنيات ، مشيرا إلى أن هذه التقنية تقوم بالسيطرة على أجهزة الإنسان بتلسيط كهرباء على المخ أو زرع صور فى قاع العين فيقول: " أنا حر طليق فى الشوارع بس التقنية تتحكم فيا وتراقبنى، وأنا أشعر بذلك وأتألم " !

قدم سمير وقتها شكوى لوزارة الداخلية القطرية وقصر الأمير حمد ولكن الحرس الأميرى قام بترحيله إلى مصر فى اليوم التالى ، وظل جهاز أمن الدولة يتبع سمير ويهدده بالقتل والتعذيب مستخدما أبشع الألفاظ فى السب والشتائم ، ولكن المهندس سمير لم يستطع التقدم بشكوى إلى وزارة الداخلية المصرية نظراً خوفاً من بطش حبيب العادلى، وما إن تم خلع مبارك والعادلى عن النظام بعد الثورة حتى قام بتقديم هذه الشكوى إلى المجلس العسكرى ووزارة الداخلية ولكن أحداً لم يرد عليه حتى الآن.

وأضاف سمير أنه تم استدعاؤه من قبل المجموعة الحربية 77 منذ شهر وقام المقدم حازم وجيه بالتحقيق معه ووعده بتصعيد شكوته إلى أعلى مستوى وأطلق سراحه دون احتجاز أو أى شيء من هذا القبيل.

وأكد سمير عن عدم معرفته أسباب وقوع الاختيار عليه لاستخدام هذه التقنية فهو لا يتنمى إلى أى فكر سياسى أو دينى حتى يتم تعقبه، مطالبا المجلس العسكرى بالتحقيق، والتأكد من صدق أقواله.

فيديو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل