المحتوى الرئيسى

أبو الفتوح يتعهد بعلاقات متوازنة مع إيران والخليج وتركيا حال وصوله لرئاسة مصر

06/09 17:18

القاهرة - دار الإعلام العربية

قال الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية في مصر، إنه في حالة فوزه بمنصب الرئيس، سوف يعمل على أن تكون لمصر علاقات متوازنة مع كل من تركيا وإيران، بالإضافة إلى دول الخليج، معتبراً أن هذه الدول تمثل ركائز هامة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وأن مصر يجب أن يكون لها علاقات متوازنة مع جميع هذه الأطراف.

وأوضح أبو الفتوح في حوار مع "العربية.نت" أنه في حال فوزه بمنصب الرئيس في الانتخابات الرئاسية المقبلة، فسوف يعمل أيضاً على أن يكون للقاهرة ما وصفه بـ"الدور الكبير" في ملف الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، إلا أنه قال إن هذا الملف يحتاج إلى تضافر جهود المجتمع الدولي كله وليس الجهد المصري فقط.

وحول برنامجه الانتخابي، أوضح أبو الفتوح أن فريقاً من المختصين يقوم حالياً بكتابة برنامجه، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يرتكز على أربعة محاور هي:

الأول تعزيز الحريات في مصر، ويشمل ذلك حق المواطنين في إنشاء نقاباتهم ومنظماتهم المدنية وحقهم في التعبير عن آرائهم بالوسائل المختلفة.

الثاني إعلاء قيمة العدل في المجتمع المصري، وذلك عن طريق قضاء مستقل له كادر خاص يحفظ للقضاة كرامتهم واستقلالهم.

الثالث، والذي قال أبو الفتوح إنه سيركز عليه، هو محور التعليم والبحث العلمي، مؤكداً أن أي دولة لا يمكن أن تتقدم بدون الاهتمام بالتعليم. \

الرابع والأخير يتمثل في فتح أبواب الاستثمار في مصر أمام الدول العربية بصفة خاصة، وجميع المستثمرين بصفة عامة.

ونفى أبو الفتوح أن يكون مرشحاً عن جماعة الإخوان المسلمين، موضحاً أن الذي دفعه للترشح هو إلحاح الشباب عليه لترشيح نفسه لهذا المنصب.

وأضاف أنه قرر أن يتقدم للترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، لأنه لم يجد من بين المرشحين المحتملين لانتخابات رئاسة الجمهورية في مصر من يعتبره من وجهة نظره صالحاً لهذا المنصب الرفيع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل