المحتوى الرئيسى

بانيتا يؤكد ان ألف مقاتل من القاعدة ما زالوا في العراق

06/09 20:00

واشنطن (ا ف ب) - اعلن رئيس ليون بانيتا، الذي اختاره الرئيس الاميركي باراك اوباما لتولي وزارة الدفاع، امام الكونغرس الخميس ان الف مقاتل من تنظيم القاعدة ما زالوا يعملون في العراق وان القوات الاميركية قد تبقى في هذا البلد الى ما بعد الموعد المقرر لانسحابها في نهاية العام اذا ما طلبت منها بغداد ذلك.

وقال بانيتا امام لجنة القوات المسلحة في جلسة استماع للمصادقة على ترشيحه لمنصب وزير الدفاع خلفا لروبرت غيتس "ما زال يتواجد الف من مقاتلي القاعدة في العراق".

واضاف بانيتا، الذي عمل مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية (سي اي ايه) في ادارة باراك اوباما ان العراق "لا يزال في وضع هش، واعتقد ان علينا ان نتخذ جميع الاجراءات لضمان حماية التقدم الذي احرزناه هناك".

واكد انه اذا طلبت حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "ان نحافظ على تواجد هناك، فيجب ان يفكر الرئيس في ذلك بجدية".

ومن المقرر الانتهاء من سحب جميع القوات الاميركية المنتشرة في العراق والبالغ عديدها حاليا نحو 50 الف جندي بحلول 31 كانون الاول/ديسمبر، الا ان مسؤولين اميركيين بارزين اشاروا الى انهم مستعدون للتفكير في الاحتفاظ بعدد من الجنود هناك بعد الموعد النهائي اذا طلبت منهم السلطات العراقية ذلك.

وقال بانيتا ايضا انه يرى "مؤشرات" على ان مواصلة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية ستؤدي الى تنحي الزعيم الليبي معمر القذافي.

واوضح "اعتقد انه توجد بعض المؤشرات على انه اذا واصلنا الضغط والتزمنا به، فان القذافي سيتنحى في نهاية المطاف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل