المحتوى الرئيسى

تشييع جثامين 19 شهيدًا "مجهولاً" بالثورة

06/09 18:55

كتب- أسامة عبد السلام:

شيَّع المئات من الشباب ورموز القوى السياسية، عصر اليوم، جثامين 19 من شهداء الثورة الذين لم يتم التعرف على هوياتهم، من مسجد السيدة نفيسة إلى مقابر الإمام الشافعي بالقاهرة.

 

شارك في الجنازة جمال حنفي، وعادل حامد عضوا الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب 2005م، ومصطفى بكري عضو مجلس الشعب السابق، والممثل رشوان توفيق، والقس بولس ممثل الكنيسة، والعشرات من ذوي شهداء الثورة والمئات من شباب الثورة.

 

وقال جمال حنفي لـ(إخوان أون لاين): إن الدماء الزكية للشهداء الذين قدموا التضحيات من أجل تحرير الشعب المصري والبلاد من الظلم والاستبداد والفساد تحمِّل كل أفراد الشعب والقوى الوطنية واجبًا ثقيلاً في حماية دمائهم؛ من خلال التوحد ونبذ الخلافات، والحفاظ على قيم وأخلاق ميدان التحرير.

 

وأشار أحمد نوار أحد شباب ثورة 25 يناير، إلى أن الشهداء تتراوح أعمارهم بين 20 و25 عامًا، وجميعهم استشهدوا نتيجة إطلاق الرصاص الحي في أنحاء متفرقة من أجسادهم، إلا أنه لم يتم التعرف على ذويهم.

 

وأوضح أنه سيتم التنسيق مع رئيس مجلس الوزراء؛ لتنظيم حفل تأبين خاص بالمجموعة الأخيرة من شهداء مصر، منتقدًا غياب الأجهزة الحكومية والرسمية عن المشاركة في تشييع جثامين الشهداء.

 الصورة غير متاحة

 المشيعون يحملون جثامين الشهداء إلى مثواهم الأخير

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل