المحتوى الرئيسى

دفاع أسامة الشيخ: موكلى "ذبيحة" وكبش فداء ومن أشرف رجال مصر

06/09 15:24

استكملت محكمة جنايات القاهرة، محاكمة أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق بتهمة إهدار المال العام. حيث طلب دفاع الشيخ براءة المتهم، ووصفه بالذبيحة التى تم الزج بها خلف القضبان ككبش فداء، وأنه من أشرف الرجال فى مصر. ودفع الدفاع بإباحة سلوكه فى اتخاذ القرارات التى جاءت تنفيذا للقانون، الذى يحكم الاتحاد ويعطى رئيسه الحق فى اتخاذ القرارات التى يراها من الصالح العام، وأن المسألة خاضعة لقانون السوق ومعاملاته، واللائحة الداخلية للاتحاد تدعم فكرة عدم العرض على اللجنة الثلاثية المهتمة بفحص المنتج الفنى للموافقة عليه. وأضاف الدفاع، أن شاهدة الإثبات راوية بياض، رئيس قطاع الإنتاج بالتلفزيون, حمّلت الاتحاد فى أحد العقود من قبل 2 مليون و400 ألف خسائر، وأن نفس الشاهدة طلبت صرف مكافآت إنتاج من المتهم فى مسلسلات زجت بالمتهم إلى السجن، مما يدلل على أن اللجنة الثلاثية، كانت تنعقد وتناقض أقوال الشاهدة. ورد الدفاع على ما ذكرته النيابة فى مرافعتها، مؤكداً أن موكله من أشرف شرفاء مصر، وأكثر حرصاً على المال العام، لافتاً إلى أن راوية بياض رئيس قطاع الإنتاج وآخرين، جاءوا بدم كذب على قميص أسامة الشيخ، ويجب ضمها فى القضية بتهمة تسهيل الاستيلاء على المال العام، وإلا أصبحنا أمام قضية "كسيحة" لا تقوى على الوقوف على قدميها". وختم الدفاع بدعاء الرسول صلى الله وعليه وسلم: "اللهم إنى أشكو إليك ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس". وقدم مستندا للمحكمة، محررا بيد الشاهدة، تؤكد فيه تحملها المسئولية الكاملة عن العمل حتى النهاية، واعتبره دليلا على براءة المتهم من تهمة إهدار المال العام. وقال إنه حوّل بياض إلى شاهد نفى بدلا من إثبات، لأن المسئولية القانونية تعود عليها أيضا. وذكر أن تحريات الرقابة الإدارية باطلة وغير شاملة أو جدية، موضحاً أن محررها عبر عن وجهة نظره ورأيه الشخصى فقط، ودفع ببطلانها.رابط دائم: كلمات البحث:محكمة جنايات القاهرة| الإذاعة والتليفزيون| أسامة الشيخ| راوية بياض

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل