المحتوى الرئيسى

ايران تستدعي دبلوماسية بريطانية احتجاجا على اتهامات هيج لطهران

06/09 21:22

طهران (رويترز) - استدعت ايران أرفع دبلوماسية بريطانية في طهران يوم الخميس للاحتجاج على اتهام الجمهورية الاسلامية بمساعدة سوريا في سحق احتجاجات مناهضة لحكومة دمشق.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان مسؤولا بوزارة الخارجية الايرانية أبلغ القائمة بالاعمال جين ماريوت بأن الاتهامات التي وجهها وزير الخارجية البريطاني وليام هيج "لا تستند الى أي دليل أو منطق".

وقال هيج لمجلس العموم البريطاني هذا الاسبوع ان طهران -- وهي حليف لسوريا في دعمها لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) في غزة وحزب الله في لبنان -- تساعد على قمع الاحتجاجات التي تقول منظمات حقوقية ان مئات السوريين قتلوا فيها.

وقال هيج "ايران تجمع بين قمع زعماء المعارضة بوحشية في الداخل وتقديم معدات ومشورة فنية لمساعدة النظام السوري في سحق الاحتجاجات في سوريا."

وأضاف "هذا الوضع غير مقبول ويضاعف قلقنا بشأن سلوك ايران ونواياها بشأن برنامجها النووي."

وقالت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان يوم الخميس ان أكثر من 1100 شخص ربما قتلوا وان ما يصل الى عشرة الاف اعتقلوا في الاضطرابات السورية منذ مارس اذار وان حكومة الرئيس بشار الاسد "تعتدي على شعبها".

وقالت وزارة الخارجية الايرانية "لا يوجد مبرر للحكومة البريطانية لإثارة مثل هذه الاتهامات ضد دول أُخرى بسبب الاجراءات التطفلية والدور التدميري الذي تقوم به في المنطقة وخاصة تدريب قوات عسكرية في بعض الدول من أجل قمع الشعوب."

وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان يوم الخميس ان وزارة الخارجية الايرانية استدعت القائمة بالاعمال البريطانية في طهران.

وقال البيان "المملكة المتحدة تتمسك ببياناتها. ما زلنا قلقين بدرجة بالغة بشأن قمع الحكومة الايرانية لشعبها ودعمها للعناصر العنيفة في المنطقة."

واضاف "لقد رأينا معلومات موثوقة تشير الى ان ايران تساعد سوريا في قمع الاحتجاجات هناك بما يتضمن توفير الخبرة والمعدات. لقد اثرنا هذا الموضوع بالفعل مع القائم بالأعمال الايراني في لندن."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل