المحتوى الرئيسى

أبوزيد: حكومة نظيف حاولت إفشال توشكى

06/09 13:45

شن د.محمود أبو زيد وزير الري والموارد المائية الأسبق هجوما حادا على الحكومة السابقة برئاسة د.أحمد نظيف بسبب مشروع توشكى مؤكدا أن هذا المشروع تعرض لهجوم شديد من غالبية الوزراء فى هذه الحكومة بهدف افشاله لأنه من انجازات حكومة الدكتور كمال الجنزورى.وانتقد أبو زيد عدم تشجيع المستثمرين المصريين للاستثمار فى توشكى والتوجه الى الأجانب .. وكشف انه استمر لمدة عامين يطالب بمبلغ 50 مليون جنيه لاستكمال سحارة توصيل المياه الى فرعى3 و4 لكن الحكومة رفضت ..وقال عندما استطعت أن أحصل على 50 مليون دولار لهذا الغرض من دولة الامارات رفضوا ايضا.وأضاف أن حكومة نظيف كان لديها اصرار غريب على افشال هذا المشروع وعدم تكملته لافتا الى انه عندما نجحت الشركة المصرية الوحيدة التى منحت 20 ألف فدان فى زراعتها قمحا وحققت نجاحا كبيرا لم يهتم بها أحد.وطالب ابو زيد بعدم التفكير فى الاتجاه العسكرى لحل الازمة مع دول حوض النيل فيما يخص محاولة هذه الدول بناء عدد من السدود على النهر وتقليل حصة مصر من المياه البالغة 5.55 مليار متر مكعب سنويا.وأكد أبو زيد أن مصر يجب ألا تفكر فى هذا الامر ليس من منطلق عدم قدرتها عليه لكن لأن أحدا من دول العالم الكبرى لن يتركها تفعله فضلا عن أن العالم كله يساعد هذه الدول التى تعانى من الفقر .وقال أبو زيد إن دول منابع النيل لا تستطيع علميا فى نفس الوقت منع المياه عن مصر خاصة فى ظل تعرضها لأمطار كثيفة تتحول الى فيضانات وبالتالى تحتاج دائما الى تصريف هذه المياهوأشار الى أن الخطر الاكبر الذى يواجه مصر هو الزيادة السكانية الرهيبة التى سترفع عدد السكان سنة 2050 الى 140 مليون نسمة سيكونون فى حاجة الى موارد مائية كبيرة مطالبا بوضع خطة بعيدة المدى للموارد المائية باعتبارها قضية أمن قومى وأن تتواكب معها خطة للخروج من الوادى والدلتا وترشيد استخدامات المياه والحد من اقامة ملاعب الجولف فى المنتجعات والتى تستخدم كميات مياه كبيرة جدا.ولم يسبتعد أبو زيد ان تكون اسرائيل قد تدخلت فى دول حوض النيل لإلحاق الضرر بحصة مصر من مياه النيل الا أنه أكد فى نفس الوقت أهمية الاعتراف بأن هذه الدول تحتاج الى التنمية ونحن تعالينا عليها وهذا هو السبب فى توقف المفاوضات معها مؤخرا.وقال إن المشروعات التى تخطط هذه الدول لإقامتها على النيل ستتم وسوف تحصل هذه الدول على تمويل واعتمادات لها مشيرا الى أن اثيوبيا حصلت بالفعل على اعتمادات من الصين واسرائيلوكشف ابو زيد أن مصر وصلت فى السابق الى مرحلة متقدمة من المفاوضات مع دول منابع النيل حول المشروعات التى تنوى اقامتها حتى لا تضر بمصر إلا أن التعالى والسياسة افشلوها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل