المحتوى الرئيسى

البسطويسي: مصر بلا رئيس حتى 2013.. والشكوك حول المجلس العسكري «ستزيد»

06/09 13:41

قال المستشار هشام البسطويسي، نائب رئيس محكمة النقض، المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة المقبلة، إن «الخلافات والانقسامات بين القوى السياسية المختلفة بعد ثورة 25 يناير أمر طبيعي بعد سنوات طويلة من الانغلاق السياسي». وأضاف، في لقائه مع مارجريت سكوبي، السفيرة الأمريكية بالقاهرة بمقر السفارة، مساء الأربعاء، بدعوة منها: «لن نسمح بتدخل القوى الخارجية في الشأن الداخلي مرة أخرى، والقوى السياسية فى مصر مستقلة في رؤيتها ولا تخضع لأي ضغوط خارجية أو داخلية وتملك توافقا على ما أقول». وأوضح البسطويسي أن ثورة 25 يناير «تسير في الاتجاه الصحيح ويمكنها تصحيح المسار في حالة الانحراف عن الطريق». وردا على حالة القلق من تنامي دور التيارات الإسلامية في الحياة السياسية بعد الثورة، قال البسطويسي: «التيارات الدينية بعد الثورة تغيرت كثيرا وأصبحت أكثر تفتحا وقبولا للآخر وحرصا على مصلحة الوطن وفقا لرؤيتها الخاصة، ولا خوف أو قلق منها». وفي سياق آخر، قال البسطويسي، في حواره مع الإعلامي يسري فودة لبرنامج «آخر كلام» على قناة «أون تي في»، مساء الأربعاء، إن «مصر قد تظل بلا رئيس للجمهورية حتى عام 2013 إذا لم نتفق على خارطة طريق بجدول زمني معين، وعندها ستزيد الشكوك حول موقف المجلس العسكرى وأسباب بقائه في السلطة». وتابع: «ترشحي لانتخابات الرئاسة المقبلة أصبح مشروعا مؤجلا لأننا لا نعرف موعد الانتخابات الرئاسية، ولا نعلم إذا كانت ستتم في موعدها أم لا».  وأوضح أن حالة الغموض التي تخيم على مصر «غير مفهومة»، فالشعب لا يعرف في أي اتجاه تسير المرحلة الانتقالية الحالية، وهذا الغموض «يدعم القوى المناهضة للثورة»، ويزيد من انتشار الشائعات مثل شائعة تحريض الجيش على الشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل