المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:تحذير من ظاهرة الاستحواذ على أراض في افريقيا للانتاج الزراعي

06/09 13:33

يقول التقرير ان ملايين المزارعين شردوا عن أراضيهم كشف تقرير لمعهد أوكلاند للأبحاث النقاب عن ظاهرة استحواذ رؤوس أموال أجنبية على أراض في دول افريقية بغرض الانتاج الزراعي، وما نجم عنه من تشريد ملايين المزارعين. وتقوم شركات أجنبية باستغلال الاراضي التي استحوذت عليها لتعزيز وضعهافي أسواق الغذاء العالمية، حسب التقرير. وتستخدم الشركات تلك الأراضي أيضا لانتاج الوقود الطبيعي والأزهار، مما يؤدي الى خلق نقص في المواد الغذائية في نظام التغذية العالمي قد يتجاوز الإرهاب في خطورته. وقال معهد أوكلاند إنه نشر تقريره اعتمادا على دراسة الأوضاع في إثيوبيا وتنزانيا وجنوب السودان وسييراليوني والموزمبيق ومالي. واتضح من التقرير أن استثمارات أجنبية قد استولت على 60 مليون هكتار عام 2009. وورد في التقرير ان "الشركات التي قادت العالم الى الكساد الاقتصادي العالمي بخلقها الفقاعات المالية من خلال استثمارات محفوفة بالمخاطر تقوم بعمل مشابه في نظام الغذاء العالمي". ويضيف التقرير ان المستثمرين الأجانب يحصلون على الكثير من الامتيازات، من التصرف بمصادر المياه الى الإعفاءات الضريبية. ويحذر التقرير من أن تلك الاستثمارات لا تهدف الى تأمين الطعام لجوعى من الافارقة "بل تنتهي تلك الصفقات بملاييين الدولارات في جيوب الزعماء الفاسدين" كما قال أوبانج ميثو من حركة التضامن في اثيوبيا الجديدة، وهيب منظمة غير حكومية تنشط في أديس أبابا. وتنفي بعض الشركات ما ورد في التقرير، وتقول انها لم تضلع في مارسات غير قانونية أو صفقات مشبوهة. وقال أنتون بورتر من شركة "ام فيست افريكا" لبي بي سي ان العاملين في شركته يحصلون على رواتب أعلى من الحد الأدنى بحوالي 40 في المئة، وان شركته تساهم في مشاريع لتزويد المجتمعات الريفية بالماء النظيف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل