المحتوى الرئيسى

الليبية إيمان العبيدي في طريقها إلى أمريكا

06/09 13:30

عدد القراءات:104عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  سبق - متابعة: قالت الأمم المتحدة: إن إيمان العبيدي، المرأة التي قالت إنها تعرضت للاغتصاب من قبل مناصري الزعيم الليبي معمر القذافي، تتعافى حالياً في عيادة بمركز للاجئين في غرب رومانيا، في الوقت الذي رحب مسؤولون في الولايات المتحدة بتقديمها اللجوء في بلادهم، في حال رغبت في ذلك، وتعهدوا بدراسة طلبها على وجه السرعة.وقالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": إن العبيدي "29 عاماً" أدخلت إلى عيادة طبية خاصة تابعة لمركز الأمم المتحدة للاجئين في مدينة تيميسورا، بعد 12 أسبوعاً من ظهورها في أحد فنادق طرابلس للإبلاغ عن قصتها للصحافة.وقد وصلت العبيدي إلى رومانيا من مدينة بنغازي الليبية التي تسيطر عليها المعارضة، الاثنين، بعد أن أبعدت من قطر قبل أيام.ودعا ميشيل سالمونز، مندوب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في رومانيا، الصحافة إلى احترام خصوصية العبيدي وحاجتها إلى الراحة والوقت للتغلب والتخلص من آلام المحنة التي مرت بها.وقال سالمونز: إن العبيدي نقلت على عجل من ليبيا إلى مركز انتقالي في رومانيا، وقد وصلت إليها الاثنين من رومانيا.وأضاف أن موظفين من المفوضية كانوا برفقتها خلال رحلتها إلى رومانيا، لكنه رفض الإفصاح عن وجهة العبيدي بعد رومانيا.وفشلت محاولات متكررة من قبل الصحفيين للاتصال بها عبر عيادة مركز اللجوء، الذي يسكنه نحو 81 لاجئاً، أكثرهم من إريتريا.يشار إلى أن مدينة تيميسورا تقع على بعد 530 كيلومتراً غربي العاصمة بوخارست، وهي المدينة التي انطلقت منها شرارة الثورة الرومانية في عام 1989 ضد الزعيم الروماني الشيوعي السابق نيكولاي تشاوتشيسكو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل