المحتوى الرئيسى

تحليل- أوبك باقية لكن الخلاف بين الاعضاء مستمر

06/09 21:33

فيينا (رويترز) - رفض مسؤولون من أوبك افتراضات يوم الخميس بأن المنظمة التي تأسست قبل 50 عاما مُهددة بالانقراض بعد أن فشلت في الاتفاق على مستويات الانتاج لاحتواء سعر النفط الذي بلغ 118 دولارا للبرميل.

وترددت الأحاديث عن "موت أوبك" في ردهات نحو ستة فنادق تستضيف وزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول بعد فشل المحادثات يوم الاربعاء.

وقال عبد الله البدري الامين العام لاوبك لرويترز "نشعر الان بعدم الرضا لاننا لم نتوصل لقرار لكن هذه ليست نهاية العالم."

وأضاف "واجهنا هذه الصعوبات كثيرا في الماضي... آمل ان نتغلب على ذلك."

لكن وراء التطمينات مخاوف حقيقية بشأن شقاق أساسي داخل أوبك بين الحريصين على منع ارتفاع الاسعار من الاضرار بالطلب على الوقود في الاجل الطويل وبين المهتمين بالابقاء على الاسعار مرتفعة قدر الامكان في الاجل القصير.

واعتادت المجموعة الاولى وهي الدول العربية الخليجية بقيادة السعودية المتحالفة مع الولايات المتحدة منذ فترة طويلة على أن تفرض ما تريد على أوبك. لكنها لم تتمكن من ذلك هذه المرة.

فقد واجهت السعودية اكبر منتج في أوبك والكويت والامارات العربية المتحدة وقطر حلفاءها من دول الخليج تحالفا لم يسبق له مثيل ضم بقية الاعضاء تقريبا.

وجاءت الهزيمة بأربعة أهداف مقابل سبعة.

والرياض على علم بمواقف ايران وفنزويلا اللتان لا تربطهما صداقة بالولايات المتحدة وتدفعان داخل أوبك ضد زيادة الانتاج واحتواء الاسعار.

  يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل