المحتوى الرئيسى

المخابرات الامريكية : شباب صوماليون من القاعدة سينفذون هجمات خارجية!!

06/09 12:08

أكد ليون بانيتا، رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، قبل جلسة الاستماع أمام مجلس الشيوخ الأمريكي الخميس التي ستثبته وزيرا جديدا للدفاع، أن حركة "الشباب المجاهدين" الصومالية تسعى إلى تنفيذ هجمات في الخارج ولا تعتزم حصر عملياتها داخل الأراضي الصومالية. وأضاف في أجوبة خطية لأعضاء لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ إن "قادة حركة الشباب الموالين لتنظيم القاعدة منذ 2007 يطورون علاقاتهم مع القاعدة في جزيرة العرب ويبدون رغبتهم المتنامية في تنفيذ اعتداءات إرهابية على المستوى الدولي"، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الفرنسية. وعين الرئيس باراك أوباما في 28 أبريل بانيتا وزيرا للدفاع، ليحل محل روبرت جيتس، الذي يتقاعد اعتبارا من 30 يونيو. ويتعين على مجلس الشيوخ تثبيت هذا التعيين اثر جلسة الخميس. ويرى بانيتا "أن التهديد الذي يمثله الشباب ضد مصالح الغربيين والولايات المتحدة في القرن الإفريقي إضافة إلى الأراضي الأمريكية كبير وفي ازدياد". وحركة "الشباب المجاهدين" التي تسيطر على وسط جنوب الصومال تقريبا وعلى قسم كبير من العاصمة مقديشو، تعد بين أعضائها "مئات المقاتلين الأجانب" و"تحاول باستمرار تجنيد" مقاتلين من عناصر الشتات الصومالي في الولايات المتحدة وأوروبا، بحسب بانيتا. وحركة الشباب نشطت للمرة الأولى خارج الصومال في يوليو 2010 عندما تبنت هجوما مزدوجا أوقع 79 قتيلا في كامبالا العاصمة الأوغندية. وفي أعقاب اغتيال أسامة بن لادن زعيم "القاعدة" في الثاني من مايو هددت الحركة بالانتقام له. وحذر وزير الدفاع الأمريكي من أنه "بقدر ما يتزايد الضغط الدولي على الشباب، بقدر ما سوف نرى أن المجموعة تزيد من اعتداءاتها في الخارج"، وفق قوله

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل