المحتوى الرئيسى

محادثات عربية غربية تركز على "ما بعد القذافي"

06/09 11:49

  بي بي سي يلتقي ممثلون عن دول عربية وغربية في الإمارات العربية المتحدة لمناقشة الأحداث في ليبيا وتطورات ما بعد القذافي.   أوكامبو يحقق في مزاعم عن "ضلوع" القذافي في جرائم اغتصابالامم المتحدة: ايمان العبيدي في رومانيا، وربما منها الى امريكاموضوعات ذات صلةليبياويتوقع أن تؤكد ما تسمي بـ "مجموعة الاتصال" على تعهدها بتقديم دعم مالي للمعارضة الليبية.   وسيجتمع مسؤولون من دول مجموعة الاتصال، التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والأردن والكويت وقطر في أبوظبي الخميس.   وقد وصلت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الى الإمارات العربية المتحدة.   ونسبت وكالة رويترز لمسؤول أمريكي رفيع المستوى القول إن "المجتمع الدولي بدأ يناقش سيناريو لعبة النهاية، وهو سيتضمن وقفا لإطلاق النار وترتيبات سياسية وكذلك وضع القذافي وأفراد عائلته".   وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية أستير بيرت الذي يتوقع أن يشارك في المحادثات إن "مجموعة الاتصال ستتمسك برسالتها التي تنص على أن القذافي ونظامه وعائلته قد فقدوا الشرعية وعليهم أن يرحلوا حتى يستطيع الشعب الليبي أن يقرر مستقبله، وستتصاعد الضغوط على القذافي في جميع المجالات، الاقتصادية والسياسية والعسكرية، حتى يرحل".   في هذه الأثناء أفادت تقارير بمقتل 14 من مقاتلي المعارضة أثناء محاولتهم صد تقدم قوات القذافي باتجاه مصراتة.   وقال مسؤولون طبيون ومتحدث باسم المعارضة إن 20 آخرين قد أصيبوا بجراح.   اتهامات أوكامبو وفي تطور منفصل قال المدعي العام للمحكمة الجنايات الدولية إن هناك أدلة على أن القذافي أمر باغتصاب مئات النساء كسلاح استخدمه ضد المعارضة.   وسيناقش مجلس حقوق الإنسان في اجتماعه بجنيف يوم الخميس ادعاءات بانتهاك لحقوق الإنسان قامت بها قوات القذافي والمعارضة على حد سواء.   وقال مدعي عام محكمة الجنايات الدولية لويز مارينو أوكامبو الأربعاء إنه يبحث في ادعاءات إن قوات القذافي اغتصبت مئات النساء في ليبيا بأوامر منه.   وأضاف أوكامبو أن "الاغتصاب هو أحد وسائل القمع التي يستخدمها نظام القذافي"، وانه يحقق في ادعاءات أن قوات القذافي حصلت على حبوب فياغرا لمساعدتها على القيام بأعمال الاغتصاب.   وكانت امرأة ليبية قد جذبت انتباه وسائل الإعلام العالمية حين اقتحمت فندقا في طرابلس وقالت للصحفيين الأجانب الموجودين فيه إنها تعرضت للاغتصاب من قبل قوات القذافي، وهي الآن تتعافى في مخيم للاجئين في رومانيا.   ولم تعلق السلطات الليبية بعد على التقارير التي تحدث عن الاغتصاب.   وكان أوكامبو قد طلب من قضاة محكمة الجنايات الدولية الشهر الماضي الموافقة على مذكرة اعتقال للقذافي ونجله سيف الإسلام ومدير الاستخبارات عبدالله السنوسي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل