المحتوى الرئيسى

حملات أمنية رادعة لضبط الخطيرين والهاربين بشمال سيناء

06/09 17:00

شمال سيناء - اشرف سويلم

واصلت مديرية أمن شمال سيناء شن حملاتها الأمنية الرادعة بمدينة العريش لاستهداف العناصر الخطيرة والهاربين من السجون والبلطجية وحائزي الأسلحة النارية بعد الثورة، وتمكنت قوات الشرطة بالتنسيق مع قوات الجيش من ضبط عشرين عنصراً خطيراً من الهاربين تنفيذ أحكام غيابية وجنائية والبلطجية.

وانطلقت الحملة الأمنية لليوم الثاني على التوالي منتصف ليلة الأربعاء واستمرت في مداهماتها حتى الساعات الأولى من صباح الخميس تحت إشراف اللواء صالح المصري مدير أمن شمال سيناء وبقيادة العميد أشرف محمود رئيش المباحث الجنائية، وضمت الحملة أعدادا كبيرة من المجموعات القتالية من قوات الأمن المركزي والأمن العام والمدرعات، وقوات من الجيش .

وتركزت الحملة الأمنية على دائرة قسم ثان العريش بمناطق بركة حليمة وساحل البحر وشارع 23 يوبيو ومنطقة الساحة الشعبية، حيث تمت مداهمة منازل بعض الخطرين بعد استئذان النيابة، وتم القبض على عشرين عنصرا خطيرا من البلطجية الخطرين والمسجلين خطر وفارضي السيطرة والبلطجة على المواطنين.. كما تم ضبط عناصر هاربة من مجموعة الاحكام الغيابية والجنائية ومنهم "ف ا ف" محكوم علية 12 عام في ستة أحكام، و"م م ر" محكوم عليه بسبع سنوات.

كما تجري الأجهزة الأمنية عدة أكمنة منذ صباح الخميس على مداخل ومخارج مدينة العريش لضبط المسجونين الهاربين من السجون بعد الثورة ويتنقلون من مكان لأخر بشمال سيناء بعد شن الأجهزة الامنية حملاتها الأمنية الاخيرة.

ومن جانبه صرح اللواء صالح المصري مدير أمن شمال سيناء بأن قوات الشرطة بشمال سيناء أعلنت حالة الاستنفار الأمني الكبير خلال الفترة الراهنة لتوجية ضربات أمنية قوية للخارجين عن القانون والبلطجية وحائزي الأسلحة النارية ومروعي الشارع السيناوي لتستمر الحملات الأمنية لأجل غير مسمى، حتى عودة الاستقرار بكشل كامل لكافة ربوع محافظة شمال سيناء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل