المحتوى الرئيسى

موسى: لن تحصل التيارات السياسية على أغلبية في الانتخابات التشريعية

06/09 10:17

- باريس- أ. ش. أ  عمرو موسى Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';   توقع عمرو موسى، المرشح المحتمل للرئاسة، ألا يحصل أي من التيارات السياسية على أغلبية خلال الانتخابات التشريعية القادمة، وبالتالي ستكون هناك حاجة لتكوين ائتلافات في إطار عملية سياسية نشطة تشهدها مصر.وقال موسى، في مؤتمر صحفي عقده بمقر نادي صحافة فرنسا بباريس: "إن الديمقراطية في مصر ستكون بناءة، وأن هذه الديمقراطية ليست أمرا حديث العهد في مصر التي بدأ بها أول برلمان في عام 1862 وقبل كثير من الدول حتى الأوروبية، كما صدر بها أول دستور عام 1923، وكذلك شهدت تداولا للسلطة، وبالتالي فإن مصر تعود إلى تقاليد وممارسات انقطعت نتيجة الثورات والتقاليد" .وأوضح أن الديمقراطية في مصر لا يمكن أن تبدأ بإقصاء أي من التيارات السياسية، مشيرا إلى أنه كمرشح مستقل يحتفظ بمسافة واحدة مع كل أعضاء المجتمع السياسي المصري، ويسعى لجذب كل الأطياف، مؤكدا أنه من المهم في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد أن يتم اختيار مسؤولين منتخبين يمثلوا الشعب المصري كله دون تفرقة، بسبب توجهات سياسية أو انتماءات دينية. ورأى موسى أنه لا ينبغي إجراء الانتخابات التشريعية أولا، وإنما يتعين إجراؤها بعد الانتخابات الرئاسية، من أجل إعطاء فرصة للأحزاب، ليتاح لها أن يكون هناك اختيار شعبي واسع.وعبر عن ثقته في أن الأحزاب الليبرالية لها ثقلها في مصر، وأن المصريين سيعطون أصواتهم لأحزاب من بينها التيار الليبرالي. وحول العلاقة بين الجيش والرئيس المصري القادم، قال موسى: "إن مصر تدخل مرحلة جديدة من الديمقراطية، وأن الجيش المصري جيش وطني يحترم الجميع دوره في حماية سيادة البلاد، وسيكون هناك رئيس ونواب منتخبون"، متوقعا ألا تكون هناك أية أزمة في هذا الصدد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل