المحتوى الرئيسى

هجمات "انتقامية محتملة" لطالبان تخلف 17 قتيلاً

06/09 14:32

  هاجم عشرات المسلحين، يُعتقد أنهم من الموالين لحركة "طالبان"، مركزاً للشرطة الباكستانية في منطقة القبائل المحاذية للحدود مع أفغانستان الخميس، مما أسفر عن مقتل ثمانية جنود على الأقل، فيما سقط تسعة قتلى، في هجوم آخر استهدف حفل زفاف شرقي أفغانستان. وذكر مسؤولون استخباراتيون لـCNN أن الهجوم الذي شنه نحو مائة من العناصر المسلحة، على نقطة تفتيش أمنية ومركز للشرطة الباكستانية، في بلدة "ماروبي" بإقليم جنوب وزيرستان، في وقت مبكر من صباح الخميس، أسفر أيضاً عن سقوط 12 جريحاً. وقال المسؤولون، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم نظراً لأنهم غير مخولين بالتحدث إلى وسائل الإعلام، إن المسلحين قاموا بإطلاق عدد من القذائف الصاروخية على نقطة التفتيش، قبل أن يفتحوا نيران أسلحتهم الآلية على نحو 50 جندياً باكستانياً داخل المركز الأمني. وأشارت المصادر إلى أن المعارك بين المسلحين وعناصر الشرطة استمرت قرابة الساعة، وقالت إن المعارك أسفرت عن مقتل 12 على الأقل من بين أفراد المجموعة المسلحة. يأتي هذا الهجوم بعد يوم من قصف جوي، يُعتقد أن طائرة أمريكية بدون طيار شنته، على معسكر تدريب تابع للعناصر المسلحة الموالية لحركة طالبان الأربعاء، أسفر عن سقوط 23 قتيلاً على الأقل، بحسب المصادر الاستخباراتية. وفي أفغانستان، هاجم مسلحون، لم تتضح هويتهم على الفور، حفل زفاف في ولاية "نانغرهار" الشرقية، القريبة من الحدود مع باكستان، في الواحدة من صباح الخميس، مما أسفر عن سقوط تسعة قتلى على الأقل، وفق ما أكدت مصادر محلية أفغانية. وقال أحمد زاي المتحدث باسم حاكم ولاية نانغرهار، إن جميع القتلى الذين سقطوا خلال الهجوم، من أقارب هشيما غول، حاكم منطقة "ديه بالا" التابعة للولاية، مشيراً إلى أن الهجوم أسفر عن سقوط خمسة جرحى آخرين. CNN

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل