المحتوى الرئيسى

مظاهرات استكمال واشتباكات بصنعاء وعدن

06/09 03:48

قال مراسل الجزيرة باليمن إن اشتباكات عنيفة ما زالت مستمرة بين قوات الحرس الجمهوري وأنصار شيخ مشايخ حاشد صادق الأحمر. كما اندلع إطلاق نار كثيف بمحيط قصر الرئاسة بمدينة عدن جنوبي البلاد. في هذه الأثناء تواصلت المظاهرات المطالبة باستكمال أهداف الثورة، وبدأ مجلس شباب الثورة مشاورات لتشكيل مجلس انتقالي في البلاد.وتأتي الاشتباكات في صنعاء بعيد اجتماع أطلع فيه عبد ربه منصور هادي القائم بأعمال الرئيس اليمني في وقت سابق سفراء دول خليجية على إجراءات لتثبيت الهدنة مع أنصار الأحمر وإخراج المسلحين من المقار الحكومية.وأكد هادي في الاجتماع على أهمية إخراج المسلحين من المؤسسات والمباني الحكومية وإنهاء المظاهر المسلحة من الشوارع والطرقات في العاصمة صنعاء.وجاء ذلك في وقت عثر فيه على نحو ثلاثين جثة بين الأنقاض جراء المعارك التي دارت خلال الأيام الماضية بين القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح وأنصار شيخ مشايخ قبائل حاشد.وكانت المواجهات بين الجانبين قد خلفت 112 قتيلا على مدى الأسبوعين الماضيين.  المتظاهرون طالبوا بتشكيل مجلس انتقالي لإدارة البلاد (الجزيرة)مجلس انتقاليوفي هذه الأثناء، واصل الشباب ضغوطهم من أجل تشكيل مجلس رئاسي انتقالي وطي صفحة نظام صالح الذي حكم البلاد على مدى نحو 33 عاما.وقالت اللجنة التحضيرية لمجلس شباب الثورة، إن مشاورات تجري مع القوى اليمنية كافة لتشكيل مجلس انتقالي لإدارة البلاد، وتشكيل لجنة وطنية تحت إشراف المجلس تتولى توحيد مؤسستي الجيش والأمن.وبحسب متحدث باسم الثوار فإن الشباب سيمنعون إحياء المبادرة الخليجية مرة أخرى، لأنها "ستمنح صالح فرصة أخرى".وقد خرجت مسيرات ضخمة في العاصمة صنعاء ومحافظة الحديدة تطالب بتشكيل مجلس انتقالي وبمحاكمة رموز النظام السابق، في حين بدأت مجموعة من الشبان بنصب عشرات الخيام أمام منزل عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس تأكيدا لهذا المطلب.وأفاد مراسل الجزيرة نت في لحج ياسر حسن خروج مسيرة حاشدة شارك فيها الآلاف في ضاحية قعطبة بمحافظة الضالع جنوبي اليمن. وطالبت المسيرة باستكمال أهداف الثورة السلمية ومحاكمة قتلة المعتصمين.  قبلي في تعز  يرقب الوضع في شوارع بسط عليها السيطرة مسلحون قبليون (الفرنسية)نعش النظاموحمل المشاركون في المسيرة نعشا رمزيا للنظام معلنين سقوطه النهائي كما هتفوا مطالبين بمحاكمات عادلة لصالح وكل أركان نظامه.ومن ناحية أخرى، قتل ستة جنود يمنيين الأربعاء في مواجهات بين قوات تابعة للرئيس صالح ومسلحين قبليين في مدينة الحبلين التابعة لمحافظة لحج بجنوب البلاد.وفي تعز، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين أمنيين أن مئات من رجال القبائل المسلحين تمكنوا من السيطرة على جزء من المدينة.على الصعيد الاقتصادي، أعلن وزير النفط أن السعودية قررت منح بلده الذي يعاني من أزمة محروقات، ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام لدعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في تلبية احتياجات المواطنين وتخفيف معاناتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل