المحتوى الرئيسى

مواجهات

06/09 00:25

سمير رضوان‏..‏ من الطبيعي أن تكون أكبر موازنة عامة في تاريخ مصر مادامت أن الموارد لم تعد منهوبة وطالما أن ايرادات البترول وقناة السويس لن يذهب نصفها للرئاسة ‏>‏ منصور حسن‏..‏ أعلم جيدا جديتك ومصداقيتك ولذا كان الرئيس المخلوع لا يطيق رؤيتك ليتك أتيت نائبا قبل وفاة السادات لو كان قد حدث لما تعرض شعبنا للمجاعة والدمار علي يد مبارك.. > لبيب السباعي.. أعلم أنك لا تتدخل في الشئون التحريرية لكني أعلم أيضا أنك تماديت في إلحاحك علي كاتبنا الكبير سلامة أحمد سلامة ليعاود كتابته للأهرام والرجل اعتذر لدواع صحية وربما يكون الاعتذار لدواع أخري وأتصور أنك ستكرر المحاولة وأثق في حرصك علي عودته تماما مثلما أثق في حرصك علي أموال تلك المؤسسة العريقة وحمايتها من أي اهدار > إبراهيم نافع.. حينما هاجمت أشرف ابن صفوت الشريف علي صفحات الأهرام أثناء وجودك خارج البلاد إتصلت بي غاضبا وتوعدتني وقلت لي أن العلاقة بالرجل متوترة للغاية وسوف يتصور أنك وراء هذا الهجوم ومستحسنا له وفوجئت بقولك فكيف لهذه العلاقة أن تتوتر بينما الرجل ظل مبقيا عليك طوال هذه السنوات في منصبك.. > صفوت الشريف.. سألتك أيهما أجدي هل الجمع بين القيادتين في المؤسسة الصحفية أم الفصل بينهما واجبت بأن الفصل هو الأجدي حتي يتفرغ كل منهما لاختصاصاته ورغم تلك الاجابة ظل رئيس المؤسسة هو نفسه رئيس التحرير لأكثر من ربع قرن. لابد أن يكون هذا البقاء الأبدي وراءه مسبباته الوجيهة للغاية! > إلي من يهمه الأمر.. أحمد الله كثيرا أنني لست مصابا بالزهايمر فمازلت أذكر تفاصيل تلك السقطات المهينة والمواقف المشينة مهما مضي عليها الزمن! > إلي القيادات المصرفية.. إحذروا عاملات النظافة في الفنادق الأوروبية والأمريكية وقانا الله جميعا عواقب التحرش! > إلي مذيعات الفضائيات.. حذارإجراء أية حوارات داخل ميدان التحرير لحين إشعار آخر وإلي أن يتم تطهيره من هؤلاء الدخلاء المنبوذين. > إلي الأب المفجوع.. إحترس يا رجل فابنتك الوحيدة يلاحقها شباب طامع خادع ويسعون إلي الارتباط بها وأعينهم تتجه إلي ثروتك وممتلكاتك! > إلي الزوج الواهم.. فتاة الثلاثينات لن ترتبط أبدا بالرجل الذي جاوز الستين ربيعا إلا من أجل ماله أو منصبه ورغم ذلك تهرول وراءها كزوجة ثانية وتهجر الأولي بينما الأولي هي الأصل. > إلي الزوجة الحائرة.. إلتقيت بك منذ عامين ورغم هذا الجاه والنفوذ قلت لي إنك غير سعيدة ومهمومة وخطواتك محسوبة وحركتك مقيدة وكل نزهة معه لا تكتمل بسبب إرتباطاته يبدو أن الزيجة الأولي كانت أفضل كثيرا! > عصام العريان.. قلتم إن الاخوان سوف يحصلون علي ثلاثين في المائة من مقاعد البرلمان ثم رفعتم النسبة إلي خمسين يبدو أنكم سوف ترثون مقاعد حزب الأغلبية المنحل بأكملها وهذا ما نخشاه والاحتكار دائما له مساوئه وعواقبه المزيد من أعمدة شريف العبد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل