المحتوى الرئيسى

الأمم المتحدة تتبنى ثورات العرب

06/09 12:46

أكد تقرير صادر عن المكتب الإقليمي للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالقاهرة أهمية تفعيل المبادرات الرامية في إصلاح العملية السياسية في المنطقة العربية من خلال دعم المشاركة الشاملة والجهود الرامية لتعزيز الحوار السياسي بين الدولة ومواطنيها ، مشيرا إلى مشروع إقليمي لمكافحة الفساد الذى دخل مرحلته الثانية من التنفيذ الذي يستهدف البناء على الشبكة الإقليمية لمنظمات مكافحة الفساد مع التركيز على الفساد في القطاعات والكفاءة المعنية في منع الفساد.وشدد التقرير على أهمية وضع أنشطة البرنامج في سياق التحول الحالي لعمليات التحول الديمقراطي لأنه يعد ضرورة لإعادة بناء مصداقية الأمم المتحدة وسلطتها المعنوية في المنطقة ولتعزيز سلامة وأمن موظفيها في ضوء تعرضها لهجمات ثلاث مرات في العقد الماضي.وأضاف أن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة تبنى البرنامج العالمي بشأن تعزيز سيادة القانون في حالات النزاعات وما بعد النزاعات والذي يعتمد على بناء القدرات الوطنية من أجل الاستجابة للاحتياجات العاجلة المتصلة بالأمن والعدالة والإفلات من العقاب..وقدمت الدعم الفنى والمالى في بعض الدول من بينها العراق والسلطة الفلسطينية.كما يعمل البرنامج على تعزيز حقوق الإنسان من خلال وضع الخطوط الاسترشادية وأفضل الممارسات في هذا الصدد.وقال التقرير إن البرنامج أطلق ثلاث مبادرات إقليمية لدعم استجابة المؤسسات الحكومية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية من خلال إجراء مشاورات حول التمكين القانوني للفقراء وتوفير الخدمات للنساء بشكل متساو وتنظيم ورشة عمل إقليمية حول الحكم الرشيد للمحليات في إطار النزاعات.وأفاد بأن البرنامج سيعمل على إعادة توجيه برامجه القطرية القائمة والجديدة لدعم الإصلاحات الديمقراطية والنمو الشامل وتعميق المبادرات الهادفة إلى دعم سياسي شامل يتضمن الحوار بين الدولة ومواطنيها وتعزيز قيادة المكاتب القطرية لاغتنام الفرص وتسهيل قدرة البرنامج علي التدخل العاجل في الوقت الحساس وتبني توجهها عمليا ليكون على مستوى التحول والتغيير الاجتماعي.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل