المحتوى الرئيسى

قاتل الداعية وزوجته بالهرم: كنت أتردد عليه لحفظ القرآن

06/09 15:48

كتب - يوسف جمال:أدلى محمد فتح الله الحسينى (31 سنة) المتهم بقتل الداعية السلفى وزوجته بالهرم باعترافات مثيرة إلى نيابة حوادث جنوب الجيزة؛ حيث قال أنه توجه يوم الجريمة إلي شقة المجني عليهما " أحمد عامر" (28 سنة) وزوجته مني سعيد العجمي? (41 ?سنة)، ربة منزل، عقب تلقيه اتصالا هاتفيا من الزوج .وأضاف المتهم أنه توجه إلى منزل المجني عليه بعدما طلب منه شراء بعض المستلزمات له وأثناء ذلك راودته فكرة التخلص من الزوج لرغبته في ممارسة الرذيلة مع زوجته‏، والتى لم يراها ولكن زوجته كانت تسهب في وصف جمالها ومفاتن جسدها ‏.وقام المتهم بشراء عقار مخدر ولاصق طبي عريض من احدي الصيدليات ثم قام بوضع المخدر داخل كوب عصير قدمه للزوج والذي استغرق في النوم بعد تناوله ثم وضع المتهم اللاصق الطبي علي فم المجني عليه وخنقه حتي فارق الحياة ثم قام بذبحه بسكين أحضرها من مطبخ الشقة‏.‏وأضاف المتهم في اعترافاته أمام النيابة انه توجه بعد ذلك إلي غرفة نوم الزوجة وهددها بالسكين ووضع لاصقا طبيا علي فمها وأوثق يديها من الخلف وجردها من ملابسها تماما وتعدى جنسيا عليها ثم قام بذبحها واستولي علي مصوغاتها الذهبية‏ وهرب .وقام المتهم بالإرشاد عن مكان إخفائه لبعض المسروقات بمسكنه وعن مكان تصريفه لباقي المسروقات لدي صاحب محل فضيات بدمياط يدعي حسام (‏39 سنة) والذي اعترف بشرائه المسروقات من المتهم نظير مبلغ ‏1420‏ جنيها وتم صهرها لإعادة تصنيعها‏.‏وقال المتهم وهو نادماُ على جريمته:" كانت توبتى على يد الشيخ منذ عدة سنوات وكنت أتردد عليه لحفظ القرآن".كانت أجهزة الأمن قد تلقت بلاغا بالعثور على المجنى عليهما مذبوحين ومطعونين بعدة طعنات داخل شقتهما بمنطقة الطوابق بالهرم، وانتقل رجال المباحث وتبين من المعاينة أن الشقة بالطابق الرابع ولا توجد آثار عنف بمنافذ الشقة وتم العثور على جثة المجنى عليه بالصالة بينما تم العثور على جثة الزوجة على سرير غرفة نومها.اقرأ أيضا :القبض على المتهم بقتل سلفي وزوجته بالهرم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل