المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تتطلع لاستئناف انتاج النفط

06/09 18:37

أبوظبي/طرابلس (رويترز) - قال المعارضون الليبيون انهم يتطلعون لاستئناف انتاج النفط وحصلوا على تعهدات بمساعدات تفوق قيمتها 500 مليون دولار يوم الخميس بينما تحثهم قوى غربية على التخطيط ليوم رحيل الزعيم الليبي معمر القذافي عن السلطة.

وبينما مازال حلف شمال الاطلسي يقصف طرابلس جوا عقدت دول عربية وغربية اجتماعا مع المعارضين الليبيين في أبوظبي يوم الخميس للتركيز على ما وقال مسؤول أمريكي انه "نهاية اللعبة" بالنسبة للقذافي.

وفي الامم المتحدة قال مدعي المحكمة الجنائية الدولية ان محققي المحكمة اكتشفوا أدلة تربط بين القذافي وسياسة لاغتصاب المعارضين.

وقد تكون محاكمة محتملة في جرائم حرب حافزا على تشبث القذافي بالسلطة لكن الرئيس السنغالي عبد الله واد عرض المساعدة لتيسير خروج القذافي حليفه السابق في الاتحاد الافريقي من السلطة وناشده التنحي.

وقال واد أثناء زيارة لمدينة بنغازي معقل المعارضة الليبية "من مصلحتكم ومصلحة الشعب الليبي بأسره أن تتركوا السلطة في ليبيا وألا تحلموا بالعودة اليها قط."

وأضاف "بامكاني أن أكون أحد من يساعدونكم على الانسحاب من الحياة السياسية.. وكلما أسرعتم بالرحيل كلما كان ذلك أفضل لانقاذ أرواح الليبيين."

واقترحت مجموعة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بالكونجرس الامريكي أن يجمد الرئيس باراك أوباما أصول الحكومة الليبية لتوفير مساعدات انسانية للشعب الليبي المحاصر في الحرب الاهلية.

واستأنف حلف شمال الاطلسي غاراته على طرابلس ليل الأربعاء بعد الهدوء الذي أعقب أعنف يوم قصف منذ مارس اذار وهزت انفجارات جديدة المدينة صباح وبعد ظهر يوم الخميس.

وقال علي الترهوني مسؤول النفط والمالية في المعارضة الليبية ان المعارضة تتطلع لاستئناف انتاج ما يصل الى 100 ألف برميل من النفط يوميا قريبا لكنه لم يحدد اطارا زمنيا ودعا الى تقديم المزيد من المساعدات على الفور.

وأبلغ الترهوني الصحفيين بأنه يجب أن يكون هناك التزام مالي واضح لان الشعب الليبي يموت.

وذكر وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني لرويترز أن ايطاليا ستعطي المعارضين ما يصل الى 400 مليون يورو (586.1 مليون دولار) نقدا وكمساعدات وقود تدعمها أصول ليبية مجمدة. وقالت الكويت انها ستنقل على الفور 180 مليون دولار الى المعارضين.

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه يوم الخميس ان فرنسا مستعدة لتقديم 290 مليون يورو (423.6 مليون دولار) للمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا خلال اسبوع.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو ان تركيا انشأت صندوقا بقيمة 100 مليون دولار لدعم المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة المسلحة في ليبيا.

وتأتي تعهدات المساعدات أثناء انعقاد ما يعرف بمجموعة الاتصال الخاصة بليبيا والتي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فضلا عن قطر والكويت والاردن وتضغط هذه الدول على المعارضة الليبية لاعلان خطة تفصيلية لكيفية ادارتها للبلاد اذا تنحى القذافي أو أطيح به.

وقال مسؤول أمريكي كبير للصحفيين على متن طائرة وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون التي هبطت في ابوظبي ليل الاربعاء "بدأ المجتمع الدولي يتحدث عما قد يمثل نهاية اللعبة."

وتحدث المسؤول عن سيناريوهات من بينها وقف لاطلاق النار طلبته طرابلس ويشمل حلف شمال الاطلسي ويترك مصير القذافي غير محدد.

ورفض المجلس الوطني الانتقالي وحلفاؤه الغربيون عروض الهدنة التي قدمتها الحكومة الليبية لانها لا تشمل تنحي القذافي أولا.

وقال المسؤول الامريكي ان مناقشات جرت بشأن ما قد يحدث للقذافي لكن لا يوجد شيء محدد بشأن "الى أين سيذهب او ما اذا كان سيظل في ليبيا الى أن يتم البت في هذا." وقالت كلينتون في بيان ان "أيام القذافي معدودة."

وأعلن مسؤولون أمريكيون يوم الأربعاء عن تسليم اول شحنة من النفط تباع للولايات المتحدة لحساب المجلس الوطني الانتقالي في اطار استراتيجية اوسع نطاقا يأملون أن تدر المال على المجلس.

وقالت شركة تيسورو الامريكية في مايو ايار انها اشترت شحنة من 1.2 مليون برميل وذكر مسؤولون أمريكيون أنه كان من المقرر أن تصل الشحنة الى هاواي يوم الاربعاء على متن ناقلة استأجرتها شركة فيتول السويسرية.

وقال عبد الرحمن شلقم ووزير الخارجية الليبي السابق وأحد كبار المنشقين عن القذافي ان المعارضة بحاجة لثلاثة مليارات دولار لتغطية الرواتب وتكاليف الغذاء خلال الشهور الاربعة المقبلة.

وأضاف أن الاصول الليبية في ايطاليا يمكن ن تساهم في هذا المبلغ.

واجتمع وزراء دفاع دول حلف شمال الاطلسي في بروكسل يوم الأربعاء دون دلائل تذكر على استعدادهم لتكثيف مهمتهم في ليبيا التي فشلت حتى الان في الاطاحة بالقذافي.

ويقول الحلف ان القصف يستهدف حماية المدنيين من قوات القذافي التي سحقت احتجاجات شعبية على حكمه في فبراير شباط مما أدى الى سقوط كثير من القتلى.

ويقول منتقدون لحملة حلف شمال الاطلسي في ليبيا ان الحلف تجاوز تفويض الامم المتحدة له بالسعي للاطاحة بالقذافي الذي يقول ان المعارضين اسلاميون متشددون وان الحلف يحاول السيطرة على نفط ليبيا.

وفي الامم المتحدة قال مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو ان محققي المحكمة عثروا على أدلة تربط بين القذافي وسياسة لاغتصاب المعارضين وانه قد يواجه اتهامات منفصلة بهذا الصدد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل