المحتوى الرئيسى

أباتشى تستثمر مليار دولار فى مصر هذا العام

06/09 09:11

صفية منير و محمود العربى -  طلبات من شركة الغزل والنسيج للأنضمام الي اتفاقية الكويزتصوير: فادي عزت Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «تعتزم شركة أباتشى الأمريكية، استثمار مليار دولار هذا العام»، تبعا لما ذكره ستيف فاريس، رئيس مجلس الإدارة لشركة أباتشى فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، على هامش لقاء نظمته الهيئة العامة للاستثمار ضم نحو 24 شركة من كبرى الشركات الأمريكية العاملة فى السوق المصرية.وأضاف ستيف أن الشركة لن تغير خططها التى أعدتها للتنفيذ فى مصر خلال العام، وأنها ستحافظ على حجم الاستثمارات التى تنفذها سنويا فى مصر. «الشركات الأمريكية لا تنتظر ما سيحدث من التغيرات سياسية على الصعيد الداخلى فى مصر للاستثمار فى السوق المصرية، والمسثتمرون الأمريكيون لا يهمهم ما إذا كانت الحكومة القادمة فى مصر دينية أو غير دينية، فلا خوف لدى الأمريكان من الإخوان على وجهة التحديد، حيث إن الأهم هو السياسة الجاذبة الاستثمار الأجنبى بوجه عام»، بحسب قوله مضيفا «ان الاتجاة الدينى فى إيران لا يمنع الاستثمار بها».فالمهم الشريك، والقوانين، والتشريعات، والمناخ الاستثمارى بشكل عام، بحسب قوله، ولذلك فإن «شركاتنا تصر على الاستمرار فى الاستثمار»، بحسب قول رئيس أباتشى.وفيما يتعلق بإمكانية إعادة النظر فى توقف توقيع اتفاقية منطقة التجارة الحرة بين مصر وأمريكا، أكد رئيس مجلس الأعمال المصرى الأمريكى ان هناك رغبة حقيقية من الجانب الأمريكى لاعادة المناقشة فى توقيع الاتفاقية. وتابع ستيف ان هناك ايمانا بضرورة تلك الاتفاقية لإزالة الحواجز التجارية بين الطرفين، لافتا إلى وجود دراسة يتم إجراؤها حاليا من قبل المجلس، بوضع خارطة الطريق للاستثمار والتجارة فى مصر، «إلا أنه نظرا للوضع الاقتصادى الأمريكى الحرج حاليا، فاننا نؤجل إبرام مثل تلك الاتفاقيات».وفيما يتعلق بإمكانية إلغاء اتفاقية الكويز بعد توقيع اتفاقية تجارة حرة بين البلدين وصف ستيف اتفاقية الكويز بالفكرة الرائعة، وانها لا تقل أهمية عن اتفاقية التجارة الحرة، بل تعتبر إنجازا هائلا، قائلا اننا فى حاجة إلى ضرورة ان تكون هناك اتفاقية تجارة حرة، لكن بدون التاثير على الاتفاقيات الأخرى». وفى السياق نفسه، رفض الزوربا الربط بين تمرير اتفاقية التجارة الحرة وإلغاء الكويز، مؤكدا ان الاتفاقيتين ضروريتين لازالة الحواجز أمام التجارة بين مصر وأمريكا.وذكرت فايزة أبوالنجا، وزير التعاون الدولى، خلال اللقاء أن هناك أكثر من محافظة تقدمت للانضمام إلى المناطق الصناعية المؤهلة المعروف باسم (الكويز)، فـ«هذا العام من الممكن أن يشهد زيادة فى عدد تلك المناطق، والتى تعطى امتيازا للمصانع العاملة فيها للتصدير إلى الولايات المتحدة بدون جمارك»، بحسب قولها.وتنظم الهيئة العامة للاستثمار نهاية الشهر الجارى بالتعاون مع وزارة الاتصالات ثلاث رحلات إلى الولايات المتحدة لعرض فرص الاستثمار المتاحة فى مصر، بحسب ما أعلنه أسامة صالح، رئيس الهيئة.وتحتل الاستثمارات الأمريكية فى مصر المرتبة العاشرة من حيث أكبر الاستثمارات فى مصر بإجمالى استثمارات تقدر بـ7 مليارات دولار، تستثمرها 147 شركة تعمل فى مصر.ونفى رئيس الهيئة أن تعلن الدولة عن إعفاءات للمستثمرين خلال الفترة القادمة، قائلا إن الوقت الحالى لا يسمح بتقديم إعفاءات، ولكن ما ستعمل الدولة على توفيره هو مناخ جيد للاستثمار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل