المحتوى الرئيسى

إدانات لرفع طهران مستوى التخصيب

06/09 19:51

وصفت واشنطن الخميس إعلان إيران اعتزامها زيادة انتاجها من اليورانيوم المخصب لدرجة أعلى بأنه مثال "وقح" على إخلال طهران بالتزاماتها الدولية، فيما قالت الدول الست الكبرى إن تحدي إيران لقرارات الأمم المتحدة ورفضها التخلي عن برنامجها النووي يزيد المخاوف من طموحاتها النووية.

وأعلنت إيران الأربعاء أنها ستزيد طاقة إنتاجها من اليورانيوم المخصب لدرجة عالية إلى ثلاثة أمثالها وستنقله إلى موقع تحت الأرض، وستنصب 164 من أجهزة الطرد المركزي.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية فريدون عباسي قوله إنه تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيتم نقل هذا العام التخصيب لدرجة 20% من موقع نطنز إلى موقع فوردو، وتزيد طاقة الإنتاج لثلاثة أمثالها، في حين نفت الذرية الدولية أي علم لها بخطط طهران الخاصة بالتخصيب.

وقال المندوب الأميركي لدى الوكالة غلين ديفيز إنه فضلا عما يبدو الآن عن نية واضحة لإنتاج يورانيوم مخصب بدرجة تزيد على 20% عما تحتاجه إيران لإنتاج وقود لمفاعلها البحثي الوحيد، فإنه يمثل فصلا آخر في الروايات الإيرانية المتغيرة عن سبب بناء هذه المنشأة تحت الأرض.

ولم تكشف إيران عن وجود موقع فوردو الجبلي قرب مدينة قم سوى في سبتمبر/أيلول 2009 بعد أن رصدته مخابرات غربية وعدته دليلا على وجود أنشطة نووية سرية.

دعوة للدخول في حوار موضوعي لإنهاء الجدل حول برنامج طهران النووي (الفرنسية) 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل