المحتوى الرئيسى

كوشيب : سياسات الحزب الحاكم في السودان ستشعل الحرب

06/09 17:49

الخرطوم : حذرت الحركة الشعبية لتحرير السودان من انفجار الأوضاع في شمال السودان كله إذا استمرت حكومة المؤتمر الوطني في تصعيد الوضع في ولاية جنوب كردفنا.

وقال نصر الدين كوشيب رئيس مكتب الحركة في القاهرة في مؤتمر صحفي بالقاهرة مساء أمس إن الحرب التي أشعلها المؤتمر الوطني ضد المواطنين العزل الذين يقصفهم بالطيران لن يتوقف عند حدود الولاية وسيتعداها إلى شرق السودان ودارفور المجاورة وولاية النيل الأزرق.

وأضاف أن مشكلات الجنوب التي أدت إلى انفصاله تتكرر الآن في الشمال بفضل سياسات الحكم الخرقاء، وطالب كوشيب الحزب الحاكم في الشمال الذي يرأسه الرئيس السوداني عمر البشير بالكف عن سياساته العدائية وتصعيده ضد الجنوب باحتلال أبيى وبمنع وصول المواد الغذائية إليه عبر الشمال.

وأكد وقوع جرائم حرب في أبيى وجنوب كردفان من قبل الجيش السوداني يمكن أن تضاف إلى قائمة اتهامات المحكمة الجنائية الدولية للنظام السوداني.

ودعا كوشيب منظمات المجتمع المدني المصرية والعربية وكذلك الإعلام العربي بتسليط الضوء على الكارثة الإنسانية الحالية في جنوب كردفان حيث فر آلاف من المواطنين من المدن والقرى فرارا من القصف الجوى، وقتل وأصيب أعداد كبير من المواطنين.

وقال كوشيب طبقا لما نقلته "بوابة الاهرام" : إن ظروف هؤلاء الفارين والنازحين فى غاية السوء، ويحتاجون إغاثة عاجلة، خاصة مع وجود موسم الأمطار الذي فاقم من سوء وضعهم.

وأكد كوشيب ضرورة توصل الطرفين الحاكمين في السودان إلى اتفاق بشأن القضايا العالقة بينهما قبل يوم 9 يوليو المقبل موعد إعلان استقلال الجنوب رسميا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل