المحتوى الرئيسى

المعارضة الموريتانية تعترض على اتفاقية صيد صينية

06/08 23:53

نواكشوط (رويترز) - اعترض أعضاء برلمانيون في المعارضة الموريتانية وصيادون على ما سموه نقص الشفافية والضمانات في رخصة مدتها 25 عاما لصيد الأسماك منحت لشركة صينية.وقال مؤيدون للاتفاق الذي وقع يوم الاثنين انه يساعد موريتانيا من خلال إلزام شركة بولي هوم دون بيلاجيك فيشري بانفاق 100 مليون دولار على بناء مصنع للمعالجة وموقع لتصنيع قوارب الصيد المحلية ومركز للتدريب.وتحول الخلاف الى تساؤلات حول استثمارات الصين القوية في أفريقيا التي تراقبها عن كثب قوى عالمية ومحلية منافسة تخشى من فقدان فرص استغلال الموارد الطبيعية.وتحوز موريتانيا وهي دولة عربية تشكل الصحراء معظم أراضيها بعضا من أغنى مصايد الاسماك في غرب أفريقيا. ويشكل صيد الاسماك نحو عشرة في المئة من ناتجها المحلي الاجمالي وما يصل الى 50 في المئة من عائدات الصادرات. ويدفع الاتحاد الاوروبي لنواكشوط 100 مليون يورو (146 مليون دولار) سنويا مقابل حقوق الصيد.وبمقتضى الاتفاقية مع الشركة الصينية التي اطلعت رويترز على نسخة منها فان الشركة معفية من جميع رسوم الواردات. وهي معفية أيضا في السنوات الخمس الاولى من دفع ضريبة على الأرباح تعادل 20 في المئة من استثماراتها ويجوز لها أن توظف أجانب بنسبة تصل الى 30 في المئة من العاملين لديها.وهذا ما أثار خلافا عاما حول الصفقة ودفع المشرعين المعارضين لمقاطعة التصويت في البرلمان.وقال سالك ولد سيدي محمود عضو البرلمان المعارض "لم نستطع الحصول على التعديلات الخاصة بالعقد التي طالبونا بالموافقة عليها."تحصل الشركة على اعفاءات ضريبية كثيرة للغاية."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل