المحتوى الرئيسى

إخوان الدقهلية ينتقدون لجنة التنسيق ويصفون متحدثها الإعلامي بالـ"مدعي"

06/08 23:26

أصدرت جماعة الإخوان المسلمين بالدقهلية اليوم بيانا انتقدت فيه بيان لجنة التنسيق بين الأحزاب، الذي نشر في أحد الجرائد في 31 مايو الماضي، حول مطالبة اللجنة الجماعة بالاعتذار عن موقفها بعدم المشاركة في جمعة الغضب الثانية. كما اتهم البيان الذي أصدرته الجماعة ما صرح به المتحدث الإعلامي للجنة أنه مجاف للحقيقة، وأن اللجنة ليس لها متحدث إعلامي ووصفوه بأنه "مدعي" وأكدوا في بيانهم على قيامهم والنقابات المهنية على إعادة صياغة عمل اللجنة ووضع ضوابط وأسس لعدم تكرار هذا الخطأ مرة أخرى. يذكر أن عدم مشاركة جماعة الإخوان المسلمين في جمعة الغضب الثانية ووصفهم أنها جمعة للوقيعة بين الجيش والشعب قد أصار استياء عدد كبير من القوى السياسية واصدر اتحاد شباب الأحزاب بالدقهلية بيانا طالبوا فيه جماعة الإخوان بالاعتذار للشعب. فيما أصدرت لجنة التنسيق بيان لها طالبت فيه الجماعة بمراجعة موقفها والعودة مرة أخرى للائتلاف الوطني وإجماع القوى السياسية. الأمر الذي قابلته جماعة الإخوان بالمحافظة بإصدار بيان من النقابات المهنية بالمحافظة-التي تسيطر عليها الجماعة-برفض مطالب لجنة التنسيق بحجة أنها لم تحضر اجتماع اللجنة, أعقب ذلك بيان اليوم والذي اتهمت فيه الجماعة المنسق الإعلامي للجنة هشام لطفي الصحفي وعضو الحزب الناصري بأنه "مدعي"ولا يمثل اللجنة. وقال لطفي في تصريح خاص لـ(بوابة الأهرام) ما أورده البيان خاطئ مؤكدا أن اختياره كمتحدث إعلامي للجنة التنسيق بين الأحزاب والقوى السياسية بالدقهلية تم منذ ما يقرب من عشر سنوات, وتم تجديد القرار منذ ثلاث سنوات في حضور أحد ممثلي الجماعة وهو المهندس عبدالمحسن القمحاوي وأضاف لطفي"الأمر غير المفهوم هذا الأسلوب من جماعة الإخوان للرد على منتقديها التي تنتهجه الجماعة مؤخرا مع عدد من الصحفيين بالمحافظة لمجرد نشر خبر نقد لهم الأمر الذي يسئ إلى وجودها وسط القوى السياسية ولا تجعلهم يختلفون عن محافظ الدقهلية الذي اصدر عدد من البيانات ضد الصحفيين أيضا بعد نشرهم عدد من الآراء التي ترفضه كمحافظ وتطالب بمحافظ مدني.رابط دائم: كلمات البحث:الدقهلية| الاخوان| لجنة التنسيق| أحزاب| صحفيين

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل