المحتوى الرئيسى

توقيع عقد تجميع ''تويوتا فورتيونر'' بمصنع المصرية الأمريكية

06/08 23:23

كتب- هادي شريف: في خطوة أطلق عليها البعض إعادة الحياة لسوق السيارات بعد حالة اضطراب في المبيعات بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد من عدم الاستقرار الأمني ، شهدت القاهرة توقيع اتفاقيا الأول من  نوعه بين الشركة الجديدة ''تويوتا إيجيبت لهندسة السيارات ''  ومثلها شينجى ياناجى – المدير العام للشركة و''الشركة العربية الأمريكية للسيارات'' ومثلها حسين مصطفى محمد – رئيس مجلس الإدارة لكى تقوم بعمليات التجميع المحلى للسيارة ''فورتيونر''. جاء ذلك، تنفيذا لما تم الإعلان عنه  في شهر أكتوبر 2010 بقيام الشراكة فيما بين شركات تويوتا إيجيبت تويوتا اليابانية للسيارات تويوتا تسوشو كوربوريشن بتكوين شركة مستقلة بأسم ''تويوتا إيجيبت لهندسة السيارات '' لكى تتولى مهام عمليات التجميع للسيارة ذات الدفع الرباعي متوسطة الحجم المدمجة SUV موديل ''فورتيونــر '' بمصر ، والإشراف على توفير المكونات الخاصة بها والرقابة على جودة التجميع والقيام بمهام الإدارة والتيقن من انتظام عمليات الطلبيات والتوريد وكذا مهام الإدارة والأشراف على باقي أوجه النشاط وسريان حركة الأداء بسلاسة ويسر وكفاءة تامة، جاء اختيار الشركة العربية الأمريكية للسيارات بعد دراسة وافية ومتأنية وبالاتصال المباشر والتقييم للعديد من المصانع القائمة على تجميع السيارات بمصر.وحضر توقيع الاتفاق كلا من شينتارو تاناكا عن الجانب الياباني وأحمد منصف – المدير التنفيذي لشركة تويوتا إيجيبت والدكتور سمير على رئيس قطاع خدمات ما بعد البيع وهاني الخضراوى،  ومحمد مصطفى حيث قامت شركة تويوتا إيجيبت بالمشاركة الفعالة في كافة الدراسات التي تمت لاختيار الشركة المنفذة والمساهمة في الخطوات التنفيذية لأعداد العقد وتوقيعه بين الشركتين.وجاء اختيار'' الشركة العربية الأمريكية للسيارات '' التي أنشأت عام 1977 بالشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة كرايسلر الأمريكية لما تتمتع به من الخبرات الفنية العالية والتقنية الممتازة وما لها من مجال واسع في تجميع واختبارات الكفاءة والجودة لهذه النوعية من سيارات الدفع الرباعي. وقد تميزت أيضا بإنتاجها لأكثر من نوعية وموديلات سيارات لمختلف الشركات العالمية ، علاوة على تواجد العمالة المدربة وبمستويات عالية من الخبرة والكفاءة ولوضعها المتميز في سوق السيارات المصري .وكانت هناك بعض الخطوات الأولية والتنفيذية للبدء في تنفيذ المشروع مع بدايات عام 2011 ، ألا أنه نظرا لقيام ثورة 25 يناير 2011 فقد تم تأجيل بعضا من هذه الخطوات ، ألا أنه وبمجرد أن بدأت حركة الأنشطة المختلفة تعود لمسارها واستئناف العمل في مختلف المجالات بالسوق المصري فقد بدء التسارع مع بذل كثير من الجهد والاهتمام من جانب شركة تويوتا إيجيبت والتنسيق مع الجانب الياباني وكذا عقد اجتماع موسع يوم 23 مارس 2011 مع موردى المكونات المحلية الخاصة بتجميع السيارة للحد والتقليل قدر الإمكان من المؤثرات والنتائج السلبية لما وقع من تأخير.وسوف يتضمن مشروع التجميع استثمارات جدية في مختلف أوجه النشاطات حيث سيكون هناك استثمار في الماكينات والمعدات الخاصة والتي سيتم توفيرها من مصانع تويوتا باليابان والمخصصة للسيارة ''الفورتيونر'' علاوة على المصروفات الرأسمالية الأخرى المتعلقة بالأعداد للمركز الرئيسي لشركة ''تويوتا إيجيبت لهندسة السيارات''  من اختيار الموقع وما سيتضمنه من تجهيزات لتهيئته بالشكل والمستوى اللائق للمشروع.لقد توافق الشركاء الثلاثة على التعاون الكامل والتنسيق فيما بينهم ، بحيث يكون لكل منهم الدور المناسب الذى يمكنه من المساهمة الفعالة والإيجابية اللازمة لنجاح المشروع وتقديم المنتج الذى يمثل دلالة واضحة على خطوات التقدم لمسار منتجات سيارات تويوتا بمصر . وعليه فأن تويوتا اليابان سوف تقدم ما هو مطلوب في مجالات التخطيط وأساليب الإدارة ، والمساعدات في مختلف نواحي التقنية ومجالات التكنولوجيا المتخصصة لهذا النوع من المشاريع علاوة على التيقن الكامل من توافر الجودة العالية والرقابة على فعالياتها طوال خطوات الإنتاج .وسيكون دور شركة تويوتا تسوشو كوربوريشن هو التنسيق لعمليات الإنتاج والتجميع المحلى بمصر وتدبير قطع الغيار والمكونات المحلية اللازمة للمنتج بالكميات والنوعيات طبقا لمستويات الجودة المقررة وبالطبع في التوقيتات المحددة لوصولها طبقا لجداول وخطط الإنتاج المعدة مسبقا ، وما يستتبع ذلك من المتابعة المتواصلة والدورية على مختلف جوانب هذه العمليات .أما فيما يخص تويوتا إيجيبت فهي الشريك القائم على تسويق وبيع المنتج والدعاية والترويج له ، كما أنها الطرف الأساسي في ممارسة هذه الأنشطة من مختلف جوانبها وإقامة العلاقات بكافة الأطراف والجهات الأخرى أي كانت طبيعتها والتي لها علاقة بعمليات المشروع بالتعاون مع شركة. ''تويوتا إيجيبت لهندسة السيارات '' داخل جمهورية مصر العربية.بالإضافة إلى قطع الغيار المستوردة من خلال شركة تويوتا اليابانية ، فأن المشروع سوف يحتاج إلى نسبة لا تقل عن 40% من المكونات المصنعة محليا والتي سوف تتزايد بصورة تدريجية مع تقدم واستمرارية المشروع . وهذا سيؤدى إلى تشغيل مصانع الإنتاج الخاصة بهذه المكونات وتوفير فرص عمل جديدة بما سيساهم في تنمية الاقتصاد المصري.وكما توافق الشركاء على أسلوب التكاتف والتعاون فيما بينهم ، فقد كان توافقهم أيضا على اختيار السيارة ''فورتيونر'' حيث أن هناك تغيير ملحوظ طرأ على توجه ومتطلبات العملاء بالسوق المصري بحيث أصبح هناك تنوع كبير في رغبات العملاء عند قيامهم بشراء السيارات التي يرغبون في اقتنائها  وانعكس ذلك على نمو الطلب على الطرازات والموديلات ذات الدفع الرباعي والمماثلة للسيارة الفورتيونر علاوة على أن بعض العملاء، والذين لهم نسبة مؤثرة في السوق ، يرغبون في تواجد سيارة ثانية للأسرة ذات دفع رباعي بما أنعكس على زيادة الطلب على مثل هذه السيارات . لذلك كان القرار بأن السيارة ''الفورتيونر''  ستكون هي الأكثر مناسبة للسوق المصري في هذه المرحلة.اقرأ أيضا:شركات السيارات الألمانية تقلص عطلاتها لإرتفاع الطلب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل