المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشاطر: تضافر الجهود ضرورة لبناء مشروع النهضة

06/08 23:14

كتب- حمدي عبد العال: أكد م. خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين أن أهم ما يشغل جماعة الإخوان المسلمين على مدار تاريخها هو بناء نهضة الأمة على عكس الصورة الذهنية التي رسمها النظام البائد حولها من أنها معارضة للحكومة وتحاول السعي للسلطة.   وأوضح خلال المحاضرة التي ألقاها بصالون د. سعيد إسماعيل علي أستاذ أصول التربية جامعة عين شمس، مساء اليوم، أن رؤية الإخوان لمشروع نهضة الأمة ترتكز على مرجعية إسلامية، وأن الجماعة هي الأداة لتحقيق هذا المشروع بمشاركة كل الوطنيين والمخلصين من أبناء الوطن، وأنها ليست وكيلة عن الأمة في النهضة، بل تدعو إلى تضافر الشعب والأمة كلها في تحقيق هذا المشروع.    م. خيرت الشاطر  وأضاف أن أي حضارة لا بد أن تقوم على مرجعية تحدد مساراتها في بناء النهضة سواء من خلال نظام يغلب مصلحة الفرد على حساب مصلحة الجماعة أو العكس، موضحًا أن الإخوان يعتقدون أن المرجعية الإسلامية توازن بين المصلحتين دون تغليبٍ لطرف على حساب آخر.   وأكد أن المرجعية ليست شعارًا عامًّا أو كلامًا نظريًّا، وأنها تتمثل في علاقة الفرد بربه وعلاقة الفرد بالمجتمع وعلاقته مع نفسه وتنظمها مجموعة من المحددات والأسس الكلية مع فتح باب الاجتهاد في الفروع والتفاصيل البسيطة، مشددًا على أن الأمة هي مصدر السلطة التنفيذية كاملةً وجزء كبير من السلطة التشريعية.   وأشار إلى أن هناك صعوباتٍ وتحديات تواجه مشروع النهضة على أساس المرجعية الإسلامية أهمها أنه لا يوجد تصور معين لنهضة الأمة على هذا الأساس؛ حيث إن الموجود عبارة عن أطروحات في جوانب جزئية، ولم توجد صياغة كاملةً، فضلاً عن عدم وجود التطبيق العملي منذ فترة طويلة لا تقل عن 200 سنة، وهي الفترة التي أعقبت سقوط الخلافة الإسلامية.   وقال: إن توقف الحكم الإسلامي أدَّى إلى توقف الاجتهاد وقلة الإنتاج الفكري في الجوانب العلمية والمعرفية والاجتماعية، وإن الأمة تحتاج إلى تكوين مدارس بحثية لإعادة بناء العلوم الإنسانية على أساس المرجعية الإسلامية.   وشدد م. الشاطر على ضرورة التفريق بين ثلاث مراحل زمنية في الإعداد لمشروع النهضة، وهي المرحلة الحالية التي تمرُّ بها مصر لمدة سنة ولا تحتاج فيها إلى تصارع إرادات، بل تحتاج إلى التوافق والتعاون لإعداد وصياغة مشروع النهضة وتليها فترة تمتد لـ"5" سنوات كخطوةٍ على طريق النهضة الحقيقية بعد وجود حكومة منتخبة ورئيس منتخب يقومون بالبدء في تنفيذ مخطط النهضة ثم فترة تمتد إلى ثلاثين أو أربعين عامًا لإقرار مشروع النهضة.   د. سعيد إسماعيل علي   وأكد أن الفاعل الأساسي في المرحلة المقبلة هو التكاتف والتعاون والتمييز بين ما يجب أن يفعله الشعب وما تفعله الحكومة، وإعادة ثقافة المصريين وتبصيرهم بضرورة المشاركة في التنمية وتنمية الشعور بأهمية نهضة الأمة.   وأشار إلى أن الإخوان لديهم ثلاث مهام إستراتيجية للعمل عليها في المرحلة المقبلة؛ هي المساهمة في بناء النهضة للأمة المصرية والإسلامية، والحفاظ على حيوية الثورة، وإيجاد تحالفات وتنسيقات لتحقيق الهدفين الأولين من منطلق إيمان الإخوان بأن مشروع النهضة لا يمكن أن يقوم به الإخوان وحدهم.   من جانبه أكد د. سعيد إسماعيل علي أن هذا اليوم يوم تاريخي لصالونه الفكري بسبب استضافته نائب المرشد العام للإخوان المسلمين بعد أن كان محظورًا على هذا الصالون استضافة أي عضو من جماعة الإخوان المسلمين؛ حيث إنهم التيار الوحيد الذي كان محظورًا دعوته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل