المحتوى الرئيسى

رغم العقد الرائع.. لا زيادة في سعر بيع حقوق بث الأوليمبياد

06/08 22:27

برلين - الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  بعد ثلاثة عقود من الزيادات السريعة يبدو أن تجارة الأولمبياد بدأت تنعم بشيء من الثبات والاستقرار. باعت اللجنة الأوليمبية الدولية حقوق البث التليفزيوني في الولايات المتحدة لمسابقات أعوام 2014 و2016 و2018 و2020 لشبكة "إن بي سي" مقابل أربعة مليارات و382 مليون دولار. ورغم أن هذا المبلغ لا يمثل زيادة، فقد عبر رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية جاك روج عن شعوره بالرضا، إذ يقول: "نجحنا في ضمان الاستقرار المالي للجنة الأوليمبية الدولية للعقد المقبل". من جانبه، قال الألماني توماس باخ نائب رئيس اللجنة إن العقد جيد بالنسبة للجنة الأوليمبية الدولية في ظل المناخ الاقتصادي الحالي حيث "يعطي إشارة هامة للثقة في اللجنة الأوليمبية الدولية على المدى الطويل". ومن أجل حماية مصالحها، كان على اللجنة الأوليمبية الدولية أن تبيع حقوق "مجموعتين من الألعاب الأوليمبية، إلا أن النسخة الشتوية في سوتشي (روسيا) والألعاب الصيفية في ريو دي جانيرو (2.01 مليار دولا مجتمعتين) لم تحققا المبلغ المدفوع في البطولتين السابقتين لهما". ولم تتحقق زيادة سوى في المبلغ المدفوع مقابل بطولة 2018 (التي ستقرر بين ميونيخ الألمانية وبيونج تشانج الكورية الجنوبية وأنيسي الفرنسية) و2020 (التي لا يوجد مرشح لها حتى الآن سوى مدينة روما)، وقد وصل المبلغ إلى 38ر2 مليار دولار. منيت "إن بي سي" بخسارة بلغت 223 مليون دولار في بث الألعاب الأوليمبية الشتوية 2010 في فانكوفر، وتخشى خسارة جديدة في لندن العام المقبل. كما تكافح اللجنة الأوليمبية الدولية من أجل زيادة عائداتها عبر حقوقها للبث التليفزيوني في أوروبا بعدما باعت حقوقها في هذا البث لعامي 2012 و2012 لقاء 986 مليون دولار. وحيث أن اللجنة الأوليمبية الدولية رفضت عرضا من اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأوروبي، فإنها تحاول الآن بيع الحقوق بشكل فردي لكنها لم تضمن أكثر من 497 مليون يورو، والمبلغ مرشح لارتفاع كبير حيث لم تحسم اللجنة بعد الموقف في الأسواق الكبرى في ألمانيا وبريطانيا وفرنسا. ويتعين الانتظار لمعرفة ما إذا كانت الصفقة التي تم التوصل إليها مع "إن بي سي" ستحقق بعض الحركة في السوق لحقوق التلفزة في أوروبا. إلا أن اللجنة الأوليمبية الدولية قالت بالفعل إن تشريعات الاتحاد الأوروبي لا تسمح ببيع أربعة بطولات أوليمبية دفعة واحدة. لكن هناك إمكانية لأن يتم تكييف حقوق البث التليفزيوني لمضيفين مختلفين إذ أنه سبق من قبل وأن دفعت "إن بي سي" 820 مليون دولار عن اولمبياد فانكوفر و775 مليون فقط عن سوتشي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل