المحتوى الرئيسى

عندما تقوم قيامة إسرائيل بقلم:ابراهيم ابو احمد

06/08 22:25

ربما يستغرب القاريء هذا العنوان لكن الحقيقة تقول ان من عبر الحدود يوم النكبة كسر حاجز الخوف لمن رجع الى الحدود يوم النكسة ،واعلن اقتراب اليوم الذي تقوم فيه قيامة اسرائيل ،ومن تابع ذلك الغبي الذي اعتلى منصة الكونجرس وصار يشبرح بيديه يمينا وشمالا ويعطي من الهبات والكرم للعرب والفلسطينيين ما وصفه بانه تنازلات مؤلمة ويصف من يشاء برجل السلام ومن يشاء بشريك للسلام ويفرز من يريد السلام ومن لا يريد ... ربما نحن نرد على نتنياهو وعلى الكونجرس ونسمعهم باننا لا نريد منكم ان تتالموا لاجل قطعة ارض هنا او هناك من كعكة فلسطين , نحن نريد منكم ان تتالمو للكعكة كلها فنحن نرى الكعكة كاملة ونرى ان حصتنا فيها كاملة ولا ننتظر منكم هبات او منح من ما لا تمتلكون من املاكنا ... نقول لنتناهو ... انت تشجع الثورات العربية ولكنك لم ترسم سيناريو يوم تقوم قيامة اسرائيل تلك الثورة التي ستكون وليدة الثورات التي شجعتها وتبجحت بالديمقراطية التي تريد يهودية الدولة لجعل العرب اقلية منبوذة في دولتك الوهمية ، وربما انك يا نتنياهو لا ترى ذلك اليوم لانك لا ترى انفك لترى راس انفك ،لكن يجب ان يرسم سناريو العودة الحتمية سناريو يوم تقوم قيامة اسرائيل ذلك اليوم الذي يحمل فيه كل لاجيء فلسطيني امتعته وبكل بساطة وبكل بساطة يرجع من نفس الطريق التي اجبر جده على المرور بها ,عندما تكون كل محطات العالم تسير عى الاقدام مع اللاجئين لكي تغطي هذا الحدث التاريخي العظيم عندما يعودون الى الوطن فلسطين رجالا ونساءا واطفالا وشيوخا وشبابا ومتضامنين عرب ومتضامنين اجانب ،ونعرف انك على درجة من الغباء لتطلق النار ,لكن نحن نضحي لفلسطين ونحن على استعداد لنعطي فلسطين في ذلك اليوم آلاف الشهداء وانا اولهم كاتب هذا المقال وقتها ستقوم قيامة اسرائيل ,وبكل بساطة نريد ان يجلس كل لاجيء في ارضه وكل لاجي سيبني خيمة او بيت من طين داخل ارضه وكل العالم ينظر الينا بالبث المباشر , انتم ترونها بعيدة ونحن نراها قريبة ,عندما ترى مليون من الاردن على الحدود ومليون من سوريا على الحدود ومليون من لبنان على الحدو ومليون من مصر الحبية على الحدود ومليون من غزة على الحدود ومليون من الضفة دخلوا القدس فيجب عليك ان تدرك جيدا بان خطابك في الكونجرس قد اعلن ان يوم تقوم قيامة اسرائيل اقترب وخسرتم حل الدولتين ،وقد اثبت لكل فلسطيني ان فلسطين غير قابلة للتقسيم ولا تصلح لحل الدولتين ونحن نريد كل حقنا ووقتها سيصفق لكم العالم اجمع وربما لاكثر من 25 مرة ولاكن ستكون هي اخر مرة تسمعون التصفيق بها وربما يصفقون على رقابكم ...

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل