المحتوى الرئيسى

البحث عن تشكيل حكومة !!بقلم:أمين الفرا

06/08 21:49

كان ياماكان فى قديم الزمان, أميرا يقال أن إسمه عدنان, أراد أن يذهب ومستشاريه غسان وعثمان, إلى بلاد الرومان , ليتباحثوا مع الملك أوجلان, آخر تطورات الأوضاع فى أسكتهان وعند وصولهم وهبوط طائرتهم أرض المطار, كان بإستقبالهم أميرا شابا وسيما إسمه سعفان, ومعه مجموعة من رجال الأعمال ,يترأسهم رجل إسمه كنعان, وقف الجميع لأداء تحية حرس الشرف للأمير عدنان, وبعدها إستقل سيارة مصفحة ومبرمجه ليصل بها ومن معه إلى الملك أوجلان, الذى كان ينتظرة على بوابة القصر الملكى الواقع جنوب الرومان, وعند وصول الأمير عدنان, دقت الطبول وسمع صوت الزغاريد والموسيقى إحتفاءا بوصوله بلاد الرومان, دخل الأمير عدنان القصر بصحبة الملك أوجلان, جلسا معا على مائدة العشاء المزدحمة بأصناف الطعام والشراب والمزينة بأوراق الريحان, وبعد وقت قصير جلس الأمير عدنان والملك أوجلان يتباحثا فى تشكيل حكومة جديدة من المستقلين أو من التكتكراط تكون قادرة على تحمل مسؤولياتها فى المرحلة القادمة من حيث البناء والتعمير والتحضير لإجراء إنتخابات وفرض سيادة القانون وألاتكون لها علاقة بالسياسة أو بالباذنجان, ..إتفق الأمير عدنان والملك أوجلان ,على تشكيل مثل هذه الحكومة وعند خروجهما لإعلان ما تم الإتفاق عليه جاء مستشار الملك أوجلان, مسرعا يبلغه أن هناك مكالمة عاجله تريد إبلاغك بشئ خطير!!! فعاد الملك للقصر مسرعا , ليعرف الأمر وماهية خطورته!! فسمع صوتا غريبا يقول له سيدى صاحب الجلالة برجاء لاتعلن عن تشكيل الحكومة لإنها مازالت قيد البحث والتنقيب!! صمت الملك قليلا وأنهى المكالمة على عجل, عاد غاضبا مستاءا وقد ظهرت معالم الإشمئزاز على وجه, أبلغ الأمير عدنان بفحوى المكالمه التليفونيه العاجلة!! تفاجأ الأمير عدنان!! لكنه فى نفس الوقت لم يستهجن الأمر ليبلغ أحد مساعديه عن إلغاء المؤتمر الصحفى, الذى كان مقررا وعندما سأل أحد الصحفين سبب هذا الإلغاء المباغت, رد عليه أحد المستشارين قائلا: مازال البحث عن تشكيل الحكومة قائما يرجى الإنتظاااار!!!! عاشت فلسطين حرة عربية, والمجد والخلود لشهدائنا الابرار, وإنها لثورة حتى النصر...

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل