المحتوى الرئيسى

أزمة "الآثار" تتفاقم والعمال يهددون بوقف قطاع السياحة نهائيًا

06/08 21:26

بدأ العاملون بوزارة الدولة لشئون الآثار اعتصامًا مفتوحًا اليوم الأربعاء بمعظم القطاعات التابعة للوزارة اعتراضًا على قرار إلحاق العمالة المؤقتة بالشركة القابضة التابعة للدولة حسب قرار الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء.قال سيد شعبان فني ترميم بقطاع المشروعات: "القطاع بأكمله دخل في الاعتصام اليوم بالتنسيق مع 25 ألف عامل مؤقت على مستوى الوزارة لأننا نرفض أسلوب المماطلة الذي تتبعه معنا الوزارة، وجميع الأوراق الثبوتية لدينا – والتي حصلت الدستور الأصلي على نسخة منها – تدل على أن هناك مخطط لتصفية العمالة سواء عن طريق العقود المؤقتة أو تحويلها لشركة قابضة أي قطاع خدمي غير تابع للوزارة ما يعني أننا سنظل نعمل بعقود مؤقتة رغم أن الوزارة مواردها تكفي لتعيننا".محمد حمدي مشرف ترميم بقطاع المشروعات قال: "المسؤولون متخبطون في إصدار القرارات، فالأوراق والقررات تدل على أنهم تارة يصدرون قرار بالتثبيت وتارة يتراجعون عنه وكل مسؤول بيرمي الكرة في ملعب المسؤول الآخر" واتهم العاملون وزير الآثار زاهي حواس وسامح خطاب رئيس قطاع التمويل بالوزارة بالسعي لتدمير قطاع السياحة والآثار في مصر وتحويله إلى شركة خاصة.من جانبه قال سامح صلاح أحد المشرفين على عمليات الترميم بمنطقة الهرم: "جميع العمال والفنيين والمهندسين المؤقتين بمنطقة الهرم وتمثال أبو الهول وسقارة وأبو رواش دخلوا في إضراب عن العمل بدءًا من صباح اليوم بالتوازي مع اعتصام جميع زملائنا المؤقتين التابعين للوزارة رفضًا منا لقرار ضمنا للشركة القابضة" وأضاف صلاح "هناك عاملين لم يعينوا منذ 20 سنة، رغم أن مرتباتنا لا تتجاوز 400 جنيه بالحوافز، وعملنا إضراب قبل ذلك في منطقة أبو الهول منذ شهرين ووعدنا الوزير زاهي حواس بالتعيين في شهر يونيو ولم يتم، لذا قررنا الإضراب لحين تنفيذ الوعود بالتعيين".وهدد المؤقتون بوزارة الآثار بوقف العمل نهائيًا والاعتصام بمواقع العمل في جميع القطاعات الآثرية في الدولة إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم وتعينهم بعقود عمل دائمة على قوة وزارة الآثار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل