المحتوى الرئيسى

ثورة علي ماذا !!بقلم:عيد فكري امين

06/08 21:23

ثورة علي ماذا !! يضخم البعض عن قصد من حجم التغيير الذي حدث بعد الثورة وأن مصر تغيرت بينما أنا أري أنة لا تغيير سوي رحيل رأس النظام بينما بقيت كل سياسات مبارك ونظامة قائمة لم تتغير فليست الإطاحة بمبارك سوى الخطوة الأولى وبعدها ستأتي المطالب فالنضال من أجل الديمقراطية والحرية والعدل والمساواه هي أهم مطالب الشعب حاليا أما النصف الثاني فسيكون هو النضال ضد ديكتاتورية الأغنياء واصحاب المصالح والمنتفعين من النظام البائن الذين دعموهم ومكنوهم من البقاء في السلطة لمدة ثلاثة عقود ..الشعب المصري خرج وطالب بأسقاط النظام وانا أطالب بسقوط الاقنعة التي أرتداها البعض فهناك غضب عارم ضد اللامساواة والفساد الذي ما زال يسري كسير الدم بالجسد لقد بدأت الثورة المصرية لكنها لم تنته.. ومن أجل حل مشاكل المجتمع المصري يجب بحث مطالب العمال المظلومين والمقهورين في ربوع مصر الطبقة العاملة الآن هي القوة المحركة الحقيقية للثورة .. فبداية الثورة كانت سياسية وتركزت على النضال من أجل الحقوق الديمقراطية لكن تدخل العمال المقهورين قد أعطي للبرنامج طابعا اجتماعيا ثوريا فارساء العدل والمساواه في الرواتب بات مطلباً ملحاً لتحقيق العدالة الاجتماعية فهناك فجوات لا فجوة واحدة في مستوى الرواتب بين العاملين حتي في المجال الواحد علي سبيل المثال لا الحصر في قطاع البترول هناك بعض العاملين ينالون مرتبات خيالية تفوق العشرون الفا من الجنيهات والبعض الاخر علي النقيض ينال الف أو الفين علي أكثر تقدير مماولد حالة من التنافر والتربص بالاخر هو السائد فالاختلاف كبير ومخيف جدا فلا نقول اختلافاً، فالاختلاف يكون طبيعياً حسب نوع نشاط هذه المؤسسة وتلك، ولا نقول تفاوتا، لأن التفاوت هو الآخر يكون طبيعياً بين قطاع وآخر، مثل الفرق بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص. ويكون التفاوت طبيعياً إذا كان في حدود نسب متقاربة أو غير مختلة الميزان، ولكن عندما يزداد التفاوت في الرواتب اختلالاً إلى مستوى الأضعاف فإن ذلك يحدث فجوة تزداد اتساعا في ظل تحريك المياه في قطاع وبقائها راكدة في قطاعات أخرى .. وهذه الفجوة المادية تعني حدوث المزيد من التباين الاجتماعي والتنافر الطبقي فقد أصاب هذا الخلل في مستوى الرواتب البعض بخيبة أمل كبيرة في حكومة د. عصام شرف واتهمها بالسير علي نهج النظام الفاسد فمن هنا أطالب الحكومة المصرية بالعمل علي سد الفجوة الكبير بين شرائح المجتمع حتي لا تحدث ثورات أخري أشد ضراوة وعنفا مما حدث الا وهي ثورة الجياع وثورة البحث عن الحق والذات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل