المحتوى الرئيسى

> حسام حسن يحدد مواصفات مدرب المنتخب.. وجلال إبراهيم يتمسك به في الزمالك

06/08 21:20

 أكد المستشار جلال إبراهيم رئيس نادي الزمالك أن المجلس الأبيض متمسك باستمرار حسام حسن كمدير فني للفريق رافضًا ترشيحه لقيادة المنتخب الوطني في الفترة المقبلة خلفا لحسن شحاتة الذي تقدم باستقالته من تدريب المنتخب وأكد زعيم القلعة البيضاء أن هناك اجماعًا داخل المجلس علي تجديد عقد حسام حسن حتي يستطيع الجميع التركيز في الفترة المقبلة. وكان المستشار جلال إبراهيم حرص علي عقد اجتماع مع التوأم حسام وإبراهيم حسن في حضور الدكتور أسامة المليجي وماهر عبدالعزيز لاحتواء غضبهما بعدما أبديا استياءهما لتجاهل اللجنة المنظمة لحفل المئوية دعوتهما لحفل تكريم الرموز الذي أقيم بدار الأوبرا. من جانبه أكد ماهر عبدالعزيز عضو المجلس أن التوأم لم يتوقفا كثيرا عند هذه الأزمة وكل تركيزهما في الفترة الحالية علي قيادة الفريق نحو استعادة درع الدوري حيث تعاهد الجميع علي التكاتف من أجل مصلحة الفريق. وانتقل عضو المجلس المعين للحديث عن الأزمة التي أثارها نجوم كرة القدم القدامي حيث أوضح أن المجلس كان حريصًا علي تكريمهم في الحفل الذي تم تنظيمه بفندق الماريوت علي هامش حفل إطلاق الموقع الرسمي، وكان علي رأسهم حلمي طولان وأحمد عبدالحليم وعبدالرحيم محمد وجمال عبدالحميد وطارق يحيي وإبراهيم يوسف وإسماعيل يوسف وأشرف قاسم وأيمن يونس وعفت نصار وأيمن منصور وهيثم فاروق من جانبه أكد إبراهيم حسن أنه كان يتمني حضور الحفل الذي أقيم بدار الأوبرا لكنه تحفظ علي دعوة بعض الشخصيات التي تسئ للزمالك وتطرق مدير الكرة للحديث عن مباراة اتحاد الشرطة مشيرا إلي أن علي اتحاد الكرة ولجنة الحكام تحمل مسئولية عدم الاستعانة لحكام أجانب للمباريات المتبقية من الدوري معربًا عن أمله في أن تمر اللقاءات المقبلة علي خير وأن يتعلم الحكام من الأخطاء السابقة ويراعي تطبيق العدالة لأن الظروف التي تمر بها البلاد لا تتحمل أي مشاكل. واتخذ مدير الكرة قرارا بالإقلال من التصريحات الصحفية الخاصة به وقصرها علي التدريب الأول عقب المباريات بهدف التركيز وحتي لا يتهم بإثارة المشاكل. علي صعيد الإعداد لمباراة اليوم أمام اتحاد الشرطة تعرض الجهاز الفني لموقف محرج في ظل صعوبة اختياره للتشكيل بعد اضطراره لاستبعاد عمرو زكي وحازم أمام وعمرو الصفتي وعمر جابر للإصابة مع شكوك في إمكانية اشراك شيكابالا وحسن مصطفي وهو ما اضطره لإعادة أحمد سمير وهاني سعيد وأحمد غانم سلطان ومعهم الصاعد حسن يوسف صانع الألعاب الملقب بمسي. ومن جانبه علق حسام حسن علي اختيارات المدير الفني للمنتخب الوطني مؤكدا أن هناك عدة معايير يجب علي أساسها الاختيار في مقدمتها الشخصية القيادية واسمه وتاريخه كلاعب وكمدرب ومدي نجاحه مع فريقه أو الفرق التي تولي تدريبها، ومدي قدرته علي الوصول للهدف بأقل الإمكانيات ومدي تأثير اسمه داخل قارة أفريقيا الذي سيؤثر معنويًا علي المنتخب وعلي الخصم والوضع في الاعتبار مدي البطولات التي حققها كلاعب وخبرته كمدرب ونجاحه في تحقيق البطولات التي لعب بها ومراعاة الهدف الأساسي وهو الوصول لكأس العالم فكيف يطالب مدرب لاعبيه بالوصول لكأس العالم في حين أنه لم يصل له كلاعب، وقياس مدي تحمله للضغوط سواء داخل ملعبه أو خارجه لأن هناك فرقًا بين المدير الفني الذي يعمل في أندية جماهيرية والذي يعمل في أندية هيئات ومؤسسات. وطالب العميد القنوات الفضائية بالتوقف عن المزايدات الإعلامية وترك القرار لأصحابه واعطاؤهم الفرصة للاختيار بدون ضغوط وعدم التأثير علي الجماهير والابتعاد عن الأهواء والمصالح الشخصية سواء داخل الاتحاد أو في القنوات الفضائية في اختيار المدير الفني الذي سيقود المنتخب للوصول لكأس العالم، وترجاهم بعدم إضاعة حلم شعب بأكمله بسبب المصالح الشخصية وتوفير حالة من الهدوء لرجال اتحاد الكرة لاتخاذ القرار الصحيح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل