المحتوى الرئيسى

> سامح حسين: «الزناتي مجاهد» علاج للمصريين بالضحك

06/08 21:17

 أكد الفنان سامح حسين أن اختفاءه طوال الفترة الماضية بسبب ظروف عائلية منعته من التواجد، وقال إن ثورة 25 يناير جاءت لتعديل المسار في كل المجالات فالجمهور الآن سيرفض الأعمال الرديئة وسيعاني صناعها من مأزق حقيقي، وحول مسلسله الجديد «الزناتي مجاهد» والعديد من القضايا كان لنا معه هذا الحوار: < في البداية حدثني عن تفاصيل مسلسلك الجديد «الزناتي مجاهد»؟ - المسلسل كوميدي من نوع «الكباريه السياسي» وهو حلقات منفصلة متصلة يناقش سلبيات المجتمع المصري والعربي بشكل ساخر من خلال شخصية «مجاهد» الشاب الصعيدي الذي يأتي إلي القاهرة كي يستخرج شهادة ميلاده، ويتعرض للعديد من المواقف خلال رحلة استخراجه الشهادة التي يحصل عليها في الحلقة الأخيرة ومن القضايا التي يناقشها المسلسل العشوائيات والعنوسة والوحدة الوطنية والفساد والإعلام وتزييف الحقائق والصحة والتعليم. < فرضت سياجًا من السرية حول المسلسل قبل تصويره لماذا؟ - قصدت ذلك بالفعل، فأنا أحضر للعمل منذ فترة وفي العادة لا أحب الحديث عن أعمال إلا بعد أن تصبح واقعًا والسبب الثاني هو أنني أردت أن أفاجئ الجمهور من خلال البرومو. < قدمت هذه الشخصية من قبل ككومبارس لماذا تكررها من جديد؟ - أحب هذه الشخصية لأنها مقربة من الجمهور وشخصية نقية وسبق أن قدمتها أيضًا من خلال برنامج إذاعي منذ ثلاث سنوات ولكن أفكاره كانت دسمة وأردت ألا تموت فتحدثت مع المؤلف محسن رزق عن ملامح الشخصية وبدأ في كتابة المسلسل. < من أبرز ضيوف الشرف المشاركين في العمل؟ يشارك معنا العديد من النجوم من بينهم مها أبو عوف وهناء الشوربجي وماجد المصري والعديد من الضيوف بمعدل ضيف كل حلقة. < يعاني الإنتاج الدرامي هذه الفترة من أزمة كيف تجاوزتها؟ - بداية توكلنا علي الله وأكثر ما كان يشغلني نقطتين أولاهما أن هناك العديد من الأفراد يعملون علي عملنا ولو النجوم قالوا لا كل هؤلاء الأشخاص لن يجدوا قوت يومهم، والأجر الثاني هو حتمية التواجد الدرامي المصري في العالم العربي لأنه ما ينفعش مصر تقل ولابد أن تتواجد سواء بأعمال كوميدية أو سياسية أو غيرها. < هل قمت بتخفيض أجرك عن المسلسل؟ - المنتج صديقي وعقدي معه ثلاث سنوات اتفقت معه علي أن أجري هو آخر ما يفكر فيه وأن يضع ميزانية ويعطي فريق العمل أجورهم وأن الأهم هو المسلسل وعن أجري قولت له بالنص «قول يا سلام لو سامح خد كام يبقي كتر خيره وهذا ما سأتقاضيه» وعلي هذا الأساس بدأنا العمل، وأنا مؤمن أن الرزق جزء منه «فلوس» وليس كله لأن الأهم هو حب الناس. < كنت تفكر في عمل جزء ثان من مسلسل «اللص والكتاب» لماذا ألغيت الفكرة؟ - كنا ندرس أن نركز في الجزء الثاني من «اللص والكتاب» علي شخصية «ميشو» ولكن تراجعنا لأن الشعب يحتاج إلي الضحك أكثر، لأننا مررنا بأيام صعبة والضحك مطلوب في الفترة القادمة لأنه علاج. < كيف تري الأزمة التي تعرضت لها الدراما بعد الثورة؟ - لا أري أن هناك أي مأزق بل علي العكس ما أراه هو تصحيح مسار مثلما حدث إصلاح سياسي حدث إصلاح بالحقل الفني لأن الجمهور سيرفض كل ما هو رديء، وأصحاب الأعمال الرديئة هم أصحاب المأزق الحقيقي، وهم من وقعوا في أزمة لكن أي عمل جاد لن يقع في أي مأزق سيجد فرصة لأن الآية اتعدلت. < هل تقصد بأصحاب المأزق من جاءت أسماؤهم في القوائم السوداء؟ - أنا ضد القوائم السوداء فلسنا في وقت شماتة، ولنترك كل شخص إلي نيته، وأعتقد أن مقولة أنا مع الثورة أو أنا ضد الثورة ليست مجرد كلمة، بل هي تصرفات تثبت ذلك أو عكسه فنحن في وقت الأفعال لا الأقوال. < لماذا اختفيت تمامًا عن الساحة إعلاميًا وقت الثورة؟ - كنت أمر بظروف عائلية صعبة لأن والدي كان في العناية المركزة لمدة شهرين قبل أن يتوفاه الله كما أنني أسكن في حي ناءٍ بالمقطم بعد أن تزوجت حديثًا فكنت أقف مع جيراني في اللجان الشعبية لأحمي أهل بيتي وكانت أيامًا صعبة وذكرتني بزلزال 92 لأن كل الناس كانت إيد واحدة وكأننا نعرف بعضًا جيدًا منذ زمن. < من تراه الأنسب لمنصب رئيس الجمهورية الفترة القادمة؟ - لدي وجهة نظر مختلفة في هذا الشأن ثورة 25 يناير خير لمصر وسأنتخب من أجده مناسبًا من خلال برنامجه الانتخابي. ولكن واجبنا الآن أن نعمل كلاً في مجاله لأني أسير علي مقولة سيدنا عمر رضي الله عنه إذا أراد الله بقوم سوءًا منحهم الحيل ومنعهم العمل. < قمت بعمل «حساب» علي الفيس بوك مؤخرًا هل للثورة عامل في ذلك؟ - بالطبع الثورة ثورة شباب الفيس بوك لذا لابد أن نتواجد بينهم ونتواصل معهم وعلي الرغم من أني لم أكن أفهم في الإنترنت إلا أني تعلمت بعد الثورة وأنشأت موقعًا للمسلسل منذ ثلاثة أيام وتواصل معي حتي الآن 240 ألف عضو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل