المحتوى الرئيسى

موسى:سأختار نائباً‮ ‬قبل انتخابات الرئاسة

06/08 19:44

وأعلن‮ »‬موسي‮« ‬أنه سوف يقوم باختيار نائب له قبل الانتخابات الرئاسية‮.‬وقال في تصريحات خاصة لـ»الوفد الأسبوعي‮«: ‬أنتوي إعلان اسم نائب رئيس الجمهورية قبل خوض الانتخابات،‮ ‬ويمكن اختيار أكثر من نائب في مرحلة تالية في حالة الفوز بالمنصب‮.‬وأوضح أنه يمكن أن يختار أياً‮ ‬من منافسيه نائباً‮ ‬له حال تمكنه من حسم المنافسة في معركة الرئاسة،‮ ‬لكنه رفض بالمقابل وبشدة قبوله أن يكون نائباً‮ ‬لأي من منافسيه حال خسارته الانتخابات قائلاً‮: »‬رحم الله أمرأً‮ ‬عرف قدر نفسه‮«!!‬ونفي‮ »‬موسي‮« ‬الاتهامات الموجهة إليه بأنه كان يتحرك بتعليمات من جهاز أمن الدولة المنحل في عهد الرئيس السابق حسني مبارك‮. ‬وأكد أن علاقته بالجهاز المنحل كانت‮ »‬صفر‮« ‬لأنه كان صاحب سياسة بعيدة تماماً‮ ‬بحكم كونه كان وزيراً‮ ‬للخارجية ولا يقبل التدخل في شئونه وأميناً‮ ‬عاماً‮ ‬للجامعة العربية في مرحلة تالية‮.‬وأضاف‮ »‬موسي‮« ‬متسائلاً‮: ‬هذه الاتهامات محض افتراء خاصة أنني تنازعت مع رئيس الدولة في عدة مواقف تتعلق بعملية السلام،‮ ‬فكيف أؤتمر بأمر ضابط في أمن الدولة؟‮!‬وكشف‮ »‬موسي‮« ‬عن أنه تعرض للإقصاء من منصبه كوزير للخارجية وبقرار من الرئيس السابق،‮ ‬وأوضح أنه لم يكن يوجد تفاهم مع مبارك الذي حاول الالتفاف علي دور وزير الخارجية،‮ ‬وقال‮: ‬كنت أتعامل باستقلالية تامة عن مبارك،‮ ‬ولم يعجبه هذا التحرر،‮ ‬فقرر إقصائي‮.‬وتعهد عمرو موسي بإصلاح الخلل في إدارة المجتمع المصري،‮ ‬وإدارة جميع ملفاته،‮ ‬وإعادة بناء الوطن من خلال ورشة عمل تبدأ من الدقيقة الأولي لدخوله القصر الجمهوري‮.. ‬كما تعهد ببدء حوار بناء مع إيران وبلورة موقف عربي موحد تجاهها،‮ ‬كاشفاً‮ ‬عن مطالباته المتكررة للنظام السابق بإدارة حوار هادئ مع طهران ولكن مبارك لم يستمع‮.‬وقال موسي‮: ‬قررت خوض انتخابات الرئآسة فور تنحي مبارك للمشاركة في الإصلاح،‮ ‬وإعلاء شأن الوطن اعتماداً‮ ‬علي جموع المصريين الذين فجروا الثورة،‮ ‬وكانوا قادتها ووقودها‮.‬وأضاف‮: ‬توقعت انتقال ثورة تونس إلي مصر وأعلنت ذلك صراحة في قمة شرم الشيخ يوم‮ ‬19‮ ‬يناير الماضي،‮ ‬قائلاً‮: ‬إن ثورة تونس ليست بعيدة عن مصر،‮ ‬وكان بجواري الرئيس مبارك الذي تغير وجهه ولم يرد‮.‬كما تعهد موسي بالعمل علي تنفيذ مطالب الثورة التي قامت من أجل الحرية والكرامة،‮ ‬حال فوزه بالمنصب الرئاسي،‮ ‬وقال‮: ‬إن مصر تواجه‮ ‬3‮ ‬مشكلات أساسية حالياً‮ ‬وهي‮: »‬سياسية‮« ‬تتعلق بانتخابات مجلس الشعب والرئاسة والدستور و»اقتصادية‮« ‬وتتمثل في تراجع الاحتياطي النقدي وتوقف عجلة الإنتاج وحركة السياحة،‮ ‬و»أمنية‮« ‬وثيقة الصلة بالانهيار الأمني وشيوع البلطجة،‮ ‬وأضاف أن التعامل مع هذه الملفات يجب أن يكون دفعة واحدة‮.‬ودافع‮ »‬موسي‮« ‬عن حكومة الدكتور عصام شرف وأداء المجلس العسكري،‮ ‬وأكد أن الحكومة تقوم بتسيير الأعمال وليس مطلوباً‮ ‬وضع خطط طويلة المدي،‮ ‬لأنها تدير مرحلة انتقالية،‮ ‬وأن المجلس العسكري حريص علي إنهاء هذه المرحلة وتسليم السلطة في نهايتها‮.‬وكشف‮ »‬موسي‮« ‬عن حلم الوحدة العربية،‮ ‬وقال‮: ‬أصبح في أقرب خطوات تحقيقه من القاعدة الشعبية في ظل الثورات الموجودة حالياً،‮ ‬والتي ترفع الشعارات نفسها‮ »‬الشعب يريد إسقاط النظام‮«‬،‮ ‬وقال‮: ‬إن حلم الوحدة العربية كاد أن يقضي عليه لأن العلاقات بين قادة الدول العربية‮ »‬زي الزفت‮« ‬ـ علي حد قوله ـ ودون سبب واضح‮.‬وعن مرجعيته السياسية قال‮ »‬موسي‮«: ‬أؤمن بأن هناك زعيمين في التاريخ المصري الحديث هما‮: ‬الزعيم مصطفي النحاس وجمال عبدالناصر وكلاهما يمتلك رؤية سياسية عربية ودولية متفردة،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن الرئيس الراحل أنور السادات صاحب قرار حرب أكتوبر الذي أدخله التاريخ من أوسع أبوابه‮.‬وعن علاقته بالإخوان والتيارات السياسية،‮ ‬قال موسي‮: ‬إن هذه العلاقات عادية لأن علاقتي الأكبر مع الشعب والتيار الليبرالي وقطاع كبير من التيار الديني،‮ ‬وعلاقتي بالشعب المصري قائمة علي الثقة في كوني مارست السياسة ودافعت عن مواقفهم ومطالبهم وكنت محل إعجاب أعتز به منذ كنت وزيراً‮ ‬للخارجية‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل