المحتوى الرئيسى

> حالة «صالح» خطيرة.. وبريطانيا: مستقبل اليمن غامض

06/08 21:27

ذكر مسئول يمني أن إصابات الرئيس علي عبدالله صالح أخطر مما أعلن في السابق، وذلك في الوقت الذي شهدت فيه صنعاء مسيرة حاشدة للثوار توقفت عند منزل القائم بأعمال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، جدد فيها المتظاهرون دعوتهم لتشكيل مجلس انتقالي لإدارة شئون مرحلة ما بعد الرئيس صالح تعبيرًا عن رفضهم لعودته. ومن جهته اعتبر الرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد خروج عبدالله صالح من البلاد في هذه الفترة مخرجًا للأزمة اليمنية الراهنة، وأضاف: إن عودة صالح إلي اليمن تعني عودة التوتر ليس فقط في اليمن بل في المنطقة بكاملها بدءًا من البحر الأحمر ومرورًا بالقرن الإفريقي والمحيط الهندي. وأبدي ناصر أمله في أن يتسلم عبدربه منصور نائب الرئيس اليمني مهام رئيس الجمهورية ليضع حدًا لازدواجية السلطة التي لا تقبل الازدواجية سواء من أبناء الرئيس صالح أو من غيرهم. وفي الاثناء صرح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس الأول بأن مستقبل اليمن بات غامضًا الآن مع مغادرة صالح. وعبر كاميرون عن التضامن الكامل والدعم لأمن واستقرار ووحدة اليمن، وأشار إلي أن بلاده ستعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي علي مساعدة اليمن في الجوانب الأمنية والسياسية والاقتصادية. وفي غضون ذلك تمكن المئات من المسلحين القبليين من بسط سيطرتهم علي مدينة تعز جنوب غربي اليمن بعد معارك عنيفة مع قوات الأمن وعناصر الحرس الجمهوري وصفت بأنها الأعنف منذ بدء التظاهرات المطالبة بإسقاط نظام صالح. وأفاد شهود عيان أن أكثر من 400 مسلح من الموالين لشيوخ قبائل المعارضة خاضوا معارك دامية قرب القصر الجمهوري بتعز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل