المحتوى الرئيسى

أمين عام الوطنى المنحل بالقليوبية ينفى إدارته لمعركة موقعة الجمل

06/08 18:56

نفى اللواء عبد الرحمن شديد أمين عام الحزب الوطنى المنحل بالقليوبية، لـ"اليوم السابع "عبر الهاتف، ما تردد مؤخرا وبقوة عن تورطه فى موقعة الجمل،‬ التى قادها بلطجية الحزب الوطنى صباح الأربعاء‮ ‬2‮ ‬فبراير الماضى، ‮‬وراح ضحيتها‮ ‬11‮ ‬شهيداً،‮ ‬وأصيب نحو‮ ‬1300‮ ‬جريح‮. ‬جاء ذلك بعد التحقيقات التى أجريت مع النائب محمد عودة أقدم برلمانى بدائرة شبرا الخيمة وحبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات. كما نفى شديد استدعاءه من قبل النيابة العامة للتحقيق معه فى واقعة الاعتداء على المتظاهرين يوم 2 فبراير الماضى، والتى عرفت إعلامياً بموقعة الجمل، وذلك فى أعقاب ما وصفه بشائعة اتخاذه من نادى الإدارة المحلية على كورنيش النيل بشبرا الخيمة، مكانا لغرفة عمليات ومتابعة البلطجية الذين توجهوا إلى ميدان التحرير بناءً على توجهاته و‬أن صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى والأمين العام للحزب الوطنى،‮ ‬وأحمد عز أمين التنظيم و زكريا عزمى الصديق الشخصى لعبد الرحمن شديد،‮ ‬وجمال مبارك أمين لجنة السياسات اتفقوا مع أعضاء الأمانة العامة،‮على تكليف أمناء الحزب بالمحافظات وأعضاء مجلسى الشعب والشورى على جلب بلطجية لإخراج المتظاهرين من ميدان التحرير عنوة،‮ ‬بعد رفضهم المبادرة التى قدمها مبارك‮. كما تناولت الشائعات أن شديد قد اتفق مع أتوبيسات وسيارات نقل، لنقل‮ ‬البلطجية المتعاملين مع الحزب والنواب فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة،‮ ‬للدفع بهم إلى ميدان التحرير،‮ ‬وإحداث فوضى أمنية ‬ والمشاركة فى التظاهرة المضادة لشباب الثورة‮، ‬وتحمل تكاليف نفقات ‮نقل البلطجية من القليوبية ‬أحمد عز أمين التنظيم، الأمر الذى رفض شديد مؤكدا أنه مستعد للمثول أمام اى جهة تحقيق فى هذا الشأن، و انه برئ من اى تصرف صدر من أعضاء الحزب الوطنى ونوابه فى أحداث موقعة الجمل . وقال شديد : " كل من ارتكب خطا أو جريمة علية أن يتحمل عقوبتها دون توريط الآخرين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل