المحتوى الرئيسى

«الداخلية» تنفي اعتداء أي من ضباطها على الناشطة سلمى الصاوي

06/08 18:56

نفت وزارة الداخلية، على صفحتها الرسمية على موقع «فيس بوك»، تجاوز أحد من ضباطها تجاه المواطنة سلمى الصاوي، التي تناولت بعض المواقع الإخبارية أنباء عن تعرض أحد ضباط الداخلية لها. وأعلنت «الداخلية» أنه «في ضوء متابعة أجهزة الوزارة لما بثته بعض المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت حول تعرض المواطنة سلمى الصاوي لبعض التجاوزات من قبل أحد ضباط الشرطة، فقد فحصت الأجهزة الأمنية المعنية ما بثته تلك المواقع، وتبين عدم الوقوف على صحة ما تدعيه وأن أحدًا من ضباط الشرطة لم يتعرض لها أو يستوقفها بأي من المواقع الشرطية». وأكدت «الداخلية» رفضها لسياسات القمع والتعذيب والتجاوزات في حق المواطنين، مشيرة إلى احترامها سيادة القانون وحقوق المواطن. وأهابت «الداخلية» بالمواطنة سلمى الصاوي التوجه إلى ديوان عام الوزارة أو للجهات القضائية المعنية، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شكواها. كانت سلمى الصاوي، التي وصفت نفسها بـ«الناشطة في حركة 6 أبريل»، قالت إن «ضابطًا بجهاز الأمن الوطني ضربها حتى فقدت الوعي بعد القبض عليها في منطقة الحصري بأكتوبر لأنها لم تكن تحمل بطاقة شخصية». وقالت إنه في طريق عودتها لبيتها بعد مشاركتها في الوقفة التي كانت أمام وزارة الداخلية احتفالا بالذكرى الأولى لخالد سعيد، «استوقفها ضابط وسألها عن بطاقتها الشخصية» وحين أخبرته أن البطاقة ليست معها عرف اسمها من كارنيه النادي وقال لها «عايزينك في موضوع»، و«أركبها سيارة ووضع على عينيها عصابة». أضافت سلمى، الطالبة بكلية الألسن، أنه «تم استجوابي والاستفسار عن بعض أعضاء حركة 6 أبريل وأعضاء بالإخوان في أكتوبر». وأوضحت أن «الضابط ضربها أكثر من مرة بعصا غليظة وهددها» وأخبرها بأنه «لا المجلس العسكري ولا اللي جاي بعده هينفعوكوا»، حسب قولها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل