المحتوى الرئيسى

العرب اون لاين :أمريكا ودولة خليجية(قطر) تسعيان لقلب نظام صالح عسكريا

06/08 18:26

  عرب اون لاين قال موقع الكتروني مقرب من الحكومة اليمنية الأربعاء ان هناك خطة انقلابية عسكرية ضد حكم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ودولة خليجية، لم يسمها "قد تكون قطر" بالإضافة الى تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن. ونقل موقع "نبأ نيوز" عن مصادر مقربة من نائب الرئيس اليمني الفريق عبد ربه منصور هادي قولها "تم إحباط مؤامرة انقلاب عسكري سعت الولايات المتحدة ودولة خليجية – في إشارة الى قطر - وتنظيم الأخوان المسلمين في اليمن لإقناع نائب الرئيس بقيادتها". وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي بمساع لنقل السلطة سلميا الى نائب الرئيس هادي حسب نص المادة 15 من الدستور اليمني منذ مغادرة الرئيس صالح الى الرياض للعلاج تحاشيا لاي فراغ دستوري. وأكدت المصادر أن الفريق هادي رفض "وبصورة مطلقة" مخططاً إنقلابياً عرضه السفير الأمريكي بصنعاء جيرالد ستنافين وقيادة الأخوان المسلمين "الإصلاح" وأطراف أوروبية وتعهدوا خلاله بتمكينه من رئاسة اليمن، وحشد المواقف الدولية لإعلانه "نزع الشرعية من الرئيس صالح" تحت ذريعة "نزع التوتر وحقن الدماء". وتعددت التقارير لوسائل اعلام محلية محسوبة على السلطات اليمنية باتهام أمريكا باغتيال الرئيس اليمني وان لجنة تحقيق سوف تكشف عن التورط الأمريكي في محاولة الاغتيال. وكانت الإدارة الأمريكية عند وقوع الانفجار الذي استهدف صالح الجمعة الماضية قالت انه لم يكن ضمن المصابين ،وانه لم يصب بأذى حسب مصادر دبلوماسييها في صنعاء. وقالت مصادر الموقع إن سلسلة لقاءات واتصالات جرت بين الأطراف المذكورة للضغط على نائب الرئيس لإصدار أوامره للقوات المسلحة والأمن بالسيطرة على دار الرئاسة والقصر الجمهوري بصنعاء، والمؤسسات الحيوية الأخرى، وإصدار بيان نزع الشرعية عن صالح. وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تعهدت بحشد المواقف الدولية ومباركة ما سيقدم عليه، في نفس الوقت الذي تعهد الأخوان المسلمون بضمان الموقف الشعبي والتأييد العلني بتظاهرات كبيرة عن "ثورة الشباب" والمجلس الأعلى للقاء المشترك. وسبق للسكرتير الإعلامي للرئيس اليمني احمد صوفي ان اتهم السلطات الأمريكية الجمعة الماضية بالتورط في محاولة اغتيال الرئيس صالح غير ان الخارجية الأمريكية وصفت الاتهام الرسمي اليمني بالسخيف . "يو بي اي"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل