المحتوى الرئيسى
alaan TV

باحث: استخدام قش الأرز في انتاج 500 ميجاوات من الكهرباء

06/08 19:32

الإسكندرية- أ ش أ قال الباحث المصري الدكتور أشرف الدماطي الأستاذ بجامعة (ويسترن أونتاريو) الكندية رئيس الدراسات العليا بقسم الهندسة المدنية والبيئة أن نجاح مشروع الاستفادة من قش الأرز وتحويله إلى مادة خام لاستخدامه في استخراج الطاقة الكهربائية يعود بالنفع الاقتصادي على المجتمع المصري.وأوضح الدماطي - خلال أعمال الندوة التي ألقاها الأربعاء بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية - أن مصر يوجد بها على الأقل 3 ملايين طن من قش الأرز تساهم في انتاج 500 ميجاوات من محطات الكهرباء .وأشار إلى أنه بدأ في اتخاذ الخطوات الأولية لعرض المشروع على الحكومة لتنفيذ المشروع بمشاركة مختلف الجهات المعنية، مؤكدا على ضرورة دعم الحكومة والوزارات المختصة للمشروع إلى جانب الشركات والمستثمرين ورجال الأعمال بهدف الانتقال من حيز التجارب المعملية والانتقال إلى التنفيذ على أرض الواقع مثلما حدث في كندا .واقترح الدماطي البدء في تنفيذ نموذج صغير بتكلفة 3 ملايين جنيه من خلال عمل وحدات صغيرة بالقرى والأرياف تكون مسئولة عن توفير قش الأرز، فضلا عن خلق فرص عمل للشباب على أن يتم نقله بعد ذلك للشركات الصناعية لإنتاج الطاقة وتصديرها لمختلف الدول .وقال 'إن قش الأرز يحتوي على مواد كيميائية فريدة وبنسبة كبيرة منها مادة 'السليكا' و'الكربون'، لافتا إلى أن تلك المواد تعد أساسية في توليد الطاقة وصناعة الأسمنت خاصة وأن الطاقة الموجود بالقش تساوى نصف طاقة الفحم وثلث طاقة البترول'.وأضاف أن البحث العلمي الذي أشرف عليه بجامعة (ويسترن أونتاريو) كان يهدف في البداية إلى ايجاد طريقة لمشكلة حرق الأرز خاصة مع زيادة المشكلات البيئية وظهور السحابة السوداء، مشيرا أن السبب الرئيسي للحرق تتمثل في عدم قدرة الفلاح المصري على نقل أو تخزين القش مما يضطره في النهاية إلى حرقه .وأشار الدماطي إلى أن نتائج البحث تعد ثمرة للتعاون العلمي بين الحكومتين المصرية والكندية لتنفيذ المشروع، لافتا إلى أن البحث يعد محاولة ورغبة في استهلاك الطاقة المتجددة .وأوضح الدكتور أشرف الدماطي الأستاذ بجامعة (ويسترن أونتاريو) الكندية رئيس الدراسات العليا بقسم الهندسة المدنية والبيئة أن فكرة تنفيذ المشروع تأتي على مرحلتين الأولى التخلص من مادتي البوتاسيوم والماغنسيوم، وتتم تلك العملية في منطقة زراعية ثم تتم عملية الطحن وتخزين الناتج منها .أما المرحلة الثانية فتتم من خلال استخراج الطاقة من المواد المطحونة وبيعها بعد ذلك كمواد خام أو إدخالها في صناعة الأسمنت، منوها إلى أن تلك المرحلة تتم في الشركات والمصانع .وأكد على ضرورة دعم المستثمرين ورجال الأعمال للمشروع بالتعاون مع الحكومة، وذلك بهدف تحقيق النتائج المطلوبة للمشروع بمهارات وخبرات عالية الكفاءة لاستخراج الطاقة الكهربائية وتحقيق عائد اقتصادي كبير .وقال الدماطي 'إن من أهم الأسباب الرئيسية لنجاح المشروع هو تشجيع المستثمرين لإنشاء وحدات صغيرة بالمحافظات لتوليد الكهرباء، مشددا على أن التمويل والدعم المادي وتوفير الاماكانيات من الأسباب الهامة لنجاح البحث العلمي خاصة وأن مصر بها عدد هائل من الباحثين الذين يساهموا في تقدم الوطن ومساعدته على التطور في مختلف المجالات والعلوم'.وحول التعاون بين مصر وكندا، أكد على أهمية تبادل المهارات والأبحاث العلمية بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بين جامعات مصر ونظيرتها الكندية، ونقل الخبرات فيما بينهم في مختلف التخصصات لبعض المشاريع بين الجانبين .وأشار إلى أن بعض الجهات الكندية أعربت عن ترحيبها للمساهمة في المشروعات التي يتم تنفيذها في مصر من قبل الحكومة ورجال الأعمال وتحويل الدراسات والأبحاث العلمية إلى مشاريع تسهم في تحقيق عائد اقتصادي للوطن، بالإضافة إلى عمل مشاريع سريعة لإسكان الشباب بتكاليف بسيطة .وفي ختام الندوة، دعا الدماطي إلى أهمية استغلال قوة الدفع التي خلقتها الثورة وإيثار الذات لتحقيق التطور والتقدم لمصر والانطلاق نحو العالمية .اقرأ أيضا:البيئة تستعد لتنفيذ مشروع توليد الكهرباء من قش الأرز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل