المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مساعد وزير الداخلية للأمن العام: 83 سجيناً سياسياً فى السجون.. والضباط تعرضوا لحملة قاسية

06/08 20:05

قال اللواء أحمد جمال، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، إن هناك تحديات كبيرة تواجه جهاز الشرطة فى الفترة الحالية، مؤكدا أن هناك متغيرات حدثت فى مصر بعد ثورة 25 يناير حررت العقول والآراء، وهناك أقسام وسجون تعرضت للتدمير وفر منها 23 ألفا و60 متهما، نجحت أجهزة الأمن فى القبض على 16 ألفا منهم، ومازالت تطارد 7 آلاف آخرين. وطالب مساعد الوزير أجهزة الإعلام بمساندة رجال الشرطة فى أداء أعمالهم. وأضاف فى لقاء عقده مع مجموعة من الصحفيين والإعلاميين بمقر قطاع الأمن العام بأكاديمية الشرطة أن الداخلية أفرجت بعد ثورة يناير عن 5 آلاف و300 معتقل نفاذا للقانون والأحكام القضائية التى حصلوا عليها، ولم يبق من المعتقلين السياسيين داخل السجون سوى 83 فقط، وبمجرد صدور أى حكم لهم سيخلى سبيلهم فورا. وأوضح جمال أن ضابط الشرطة يحتاج إلى مساندة لأنه يتعرض للكثير من المخاطر ومطلوب منه مجهود مضاعف لإعادة الأمن والأمان إلى الشارع، ولابد من التكاتف من أجل أن يقوم ضابط الشرطة بتطبيق الإجراءات والقانون على الخارجين والبلطجية، مطالبا الإعلاميين بعدم إثارة موضوعات تتعلق بالفتنة الطائفية والأداء الشرطى فى الفترة الحالية، لأن جهاز الشرطة تغير كثيرا، وأن هذا التغيير كان للأفضل، معترفا بأن هناك بعض الأخطاء والتجاوزات بحكم أن الضباط بشر، وأن هناك شعرة بسيطة بين تطبيق القانون والعنف. مطالبا بعدم إثارة الأمور وترك القضايا إلى النيابة العامة لتقول كلمتها. وأشار مساعد الوزير للأمن العام إلى أن جهاز الشرطة يدخل مواجهة صارمة مع الخارجين على القانون والبلطجية، ويسعى دائما لتطبيق القانون عليهم، نافيا عدم دخوله فى حرب مع البلطجية والخطرين وأن مطاردتهم من أجل تحويلهم من أشخاص طالحين إلى صالحين، يطبق عليهم القانون دون تردد. وأضاف اللواء جمال: «نحن نطبق خطة كاملة مع جميع أجهزة الأمن، وندافع عن كرامة ضباط الشرطة بعد حملة قاسية وصعبة تعرض لها الضباط». منوها بأن هناك لجانا شعبية سيتم تطبيقها على مستوى الجمهورية من خلال قطاع الأمن العام. بدأ اللواء جمال فى شرح بعض الإحصائيات لحوادث القتل خلال الفترة من يناير إلى مايو 2011، والتى بلغت 656 جريمة قتل، تم ضبط 474 مرتكبا منها. وأن شهر يناير وقع فيه 44 حادثة قتل تم ضبط 29 مرتكبا منها. كما وقعت 114 جريمة قتل فى شهر فبراير تم ضبط 74 منها. وفى مارس وقعت 196 جريمة قتل تم ضبط 148 منها، بينما وقعت فى أبريل 157 جريمة تم ضبط 115 منها. وشهد شهر مايو 145 جريمة قتل تم ضبط 108 منها، مقارنا الشهور الخمسة بالعام الماضى، الذى بلغت عدد حوادث القتل فيه 256 جريمة نجحت أجهزة الأمن فى ضبط 242 منها. وتطرق اللواء جمال إلى حوادث السرقة بالإكراه، فقال إن شهر يناير شهد 36 حادثة، نجحت الأجهزة الأمنية فى فك غموض 30 منها. كما شهد شهر فبراير 88 حادث سرقة بالإكراه تم ضبط 17 منها. وارتفعت حوادث السرقة فى شهر مارس فبلغت 261 حادثا تم ضبط 63 حادثا منها. وشهد شهر أبريل انخفاضا لحوادث السرقات حيث بلغت 208 حوادث تم ضبط 63 حادثا منها. واستقرت الحوادث فى شهر مايو وبلغت 208 تم ضبط 90 منها. وتوقع اللواء جمال أن يكون شهر يونيو الجارى أفضل من حيث الأداء الأمنى، وأن تعود الحياة إلى طبيعتها مرة أخرى. واستطرد قائلا إنه تم توجيه حملات مكثفة على جميع المحافظات وضبطت 14 مسجلا كانوا يقومون بتصنيع الأسلحة، وقال إن فى الأسبوع الأخير فقط نجح قطاع الأمن العام فى ضبط 37 قطعة سلاح و172 هاربا و20 تشكيلا عصابيا متهما فى 73 حادث سرقة و102 متهم و549 متهما فى قضايا مخدرات، و124 ألف قرص مخدر، و210 متهمين فى قضايا بلطجة و22 سرقة بالإكراه. كما تم ضبط 467 «مسجل خطر» وتم تنفيذ 70 ألف حكم قضائى وتمت إعادة 54 سيارة مسروقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل