المحتوى الرئيسى

أكبر حملة أمنية بشمال سيناء منذ الثورة

06/08 22:39

شمال سيناء- حسام الشوربجي: شنت مديرية أمن شمال سيناء بالتنسيق مع القوات المسلحة أكبر حملة أمنية رادعة لضبط الهاربين من السجون المصرية بعد أحداث ثورة 25 يناير والمختبئين بمحافظة شمال سيناء ولضبط الخطرين على الأمن العام.   وتمكنت الحملة الأمنية من ضبط 5 هاربين من أحكام مؤبدة، وضبط مجموعة أخرى من الأشقياء والبلطجية الخطرين بحوزة أحدهم سيارة شرطة مسروقة بعد الثورة.   وقالت مصادر أمنية إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة ووزارة الداخلية يسعيان بقوة لإعادة الأمن والأمان والاستقرار لسيناء فتقرر شن حملات أمنية كبيرة بشمال سيناء لضبط الخارجين والخطرين، وعلى رأسهم الهاربون من السجون المصرية بشمال سيناء.   وأعدت حملة أمنية مكبرة تحت إشراف اللواء صالح المصري مدير أمن شمال سيناء، وتم تجهيز قوات على أعلى مستوى وأعداد قتالية كبيرة من جنود الأمن المركزي ومدرعات من الشرطة والجيش.   وداهمت الحملة الأمنية أوكارًا ومخابئ لبعض المساجين الهاربين بمنطقة المزارع على مطار العريش الدولي جنوب مدينة العريش وحاصرت عششًا في مناطق زراعات الزيتون بالقرب من مطار العريش، وتم ضبط 5 من أخطر الهاربين من سجون ليمان طره وبورسعيد ووادي النطرون وهم: "أيمن خليل سلامة حسين"، هارب من سجن الضواحي ببورسعيد من سجن مؤبد في القضية رقم 2342 لسنة 2010 جنايات شمال سيناء وهارب من القضية رقم 2210 لسنة 2010 جنايات شمال سيناء سرقات عامة ومخدرات، كما تم ضبط الهارب "عدنان حسن عطية" هارب من سجن وادي النطرون ومسجل خطر سرقات عامة ومخدرات وهارب من القضية رقم 2434 لسنة 2009 جنايات قسم شرطة ثالث الإسماعيلية، وسبق اتهامه في 18 قضية مخدرات ومطلوب في تنفيذ أحكام بالحبس في ثلاث قضايا أخرى. كما تم ضبط "طارق إبراهيم موسى حسين" هارب من سجن ليمان طرة من عنبر رقم 430 وهارب من القضية رقم 9359 لسنة 2009 جنايات ثان الإسماعيلية مخدرات ومحكوم عليه بالسجن المؤبد، وضبط "خليل سلامة حسن" هارب من سجن ضواحي بورسعيد في القضية رقم 4627 لسنة 2007 جنايات العريش سرقة بالإكراه وسبق اتهامه في 39 قضية سرقات عامة بالإكراه.   كما تم ضبط "ياسر فؤاد صديق" هارب من سجن ليمان طرة في القضية رقم 151 لسنة 2007 جنايات القسيمة سرقة بالإكراه، كما ضبطت الحملة الأمنية 5 من الأشقياء الخطرين كانوا مختبئين بمنطقة المزارع جنوب العريش، وتبيَّن أن أحدهم قد استولى على سيارة شرطة بمنزله بمنطقة عاطف السادات بالعريش، وغير معالم السيارة وحل موتور سيارة الشرطة وقام ببيعه.   وتبين أن المتهمين الخمسة هاربون من السجون المذكورة خلال أحداث ثورة 25 يناير واختبئوا لدى أعوانهم بمحافظة شمال سيناء، كما تبين وجود أعداد من المسجونين الهاربين من السجون بعد الثورة في أماكن متفرقة بشمال سيناء، كما استهدفت الحملة الأمنية ضبط كل ما هو بلطجي وخطر على الأمن العام.   وكان للحملة الأمنية مردود إيجابي وبمثابة إعلان عن عودة الأمن بقوة من جديد لشمال سيناء، وأفادت المصادر الأمنية بأن الحملة الأمنية مستمرة لعدة أيام لضبط جميع المسجونين الهاربين من السجون والمختبئين بشمال سيناء وضبط جميع الأشقياء المتسببين في حالة الانفلات الأمني بالمحافظة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل