المحتوى الرئيسى

حلف الاطلسي يطالب الحلفاء بمزيد من الجهود في الحملة الليبية

06/08 19:49

بروكسل (رويترز) - طلب حلف شمال الاطلسي زيادة الدعم لحملة القصف الغربية في ليبيا يوم الاربعاء مع انهاك اشد ضرباته لطرابلس حتى الان لقوة الحلف الجوية.لكن الحلف لم يتلق اي التزامات فورية جديدة معلنة من الحلفاء.وتنفذ ثمانية دول فقط تقودها فرنسا وبريطانيا من بين أعضاء الحلف وعددهم 28 ضربات جوية على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي. وحذر مسؤول امريكي كبير هذا الاسبوع من ان التعب بدأ يظهر على افراد الاطقم الجوية التي تنفذ الضربات.وقال بيان صادر عن الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي انها "ملتزمة بتوفير جميع السبل اللازمة والحد الاقصى من المرونة الخاصة بالعمليات" لمواصلة الجهود بشأن ليبيا و"نرحب بالمساهمات الاضافية لجهودنا المشتركة".وقالت متحدثة باسم الحلف ان عددا من الدول الاعضاء قالت انها ستدرس بذل مزيد من الجهود وان عددا اخر قال انه سيبذل جهدا اضافيا. ولم تصدر اعلانات فورية من دول اعضاء في هذا الشأن.وقالت بعض الدول التي رفضت المشاركة في القصف انها لن تغير موقفها. وقالت السويد وهي مشارك غير عضو في الحلف انها ستقلص دورها في المهمة.وقال نائب وزير الدفاع الالماني كريستيان شميت للصحفيين "المانيا متمسكة بموقفها وهو عدم المشاركة العسكرية."وقالت وزيرة الدفاع الاسبانية كارمي تشاكون ان اسبانيا ستستمر في دورها الخاص بالمساعدة في تطبيق منطقة الحظر الجوي وحظر الاسلحة لكنها لن تشارك في الضربات الجوية. واضافت "ستكون نفس المساهمة ونفس الصيغة."وكانت النرويج قد اعلنت الشهر الماضي انها ستقلص دورها في الضربات الجوية بعد انتهاء التزامها ومدته ثلاثة اشهر في 24 يونيو حزيران.وقال مسؤولون على اطلاع بالمناقشات ان وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس الذي يحضر اخر اجتماع للحلف بصفته وزيرا للدفاع قبل تقاعده حدد بالاسم اسبانيا وتركيا وهولندا على أنها دول ينبغي ان تدرس القيام بمهام ضربات في ليبيا.واضاف المسؤولون ان جيتس قال ايضا ان المانيا وبولندا تملكان القدرة على المساهمة في المهمة.وقال مسؤول امريكي رفيع "أوضح أن دولا معينة تتحمل جانبا كبيرا من العبء... ولا يمكن ان يتوقع الحلف ان تتحمل ثماني دول فقط هذا القدر من العبء. اراد أن تدرس دول اخرى هذا الامر."ويتفق جميع دول حلف الاطلسي على ضرورة رحيل القذافي الذي يقاتل انتفاضة شعبية بدأت منذ نحو اربعة اشهر. لكن بعضها لا يعتبر التدخل العسكري أفضل سبيل لتحقيق هذا الهدف في حين يفتقر البعض الى القدرات التي تمكنه من المساهمة في المهمة.وقال الامين العام للحلف اندرس فو راسموسن انه دعا الوزراء الى تحمل مزيد من الاعباء وقال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس "نريد ان نرى احساسا اكبر بالالحاح في بعض الدوائر فيما يتعلق بليبيا."وقال راسموسن ان حلف شمال الاطلسي يملك من الموارد العسكرية ما يمكنه من مواصلة العملية لكن زيادة الدعم سيجعلها اكثر قابلية للاستمرار. وقال في مؤتمر صحفي "كلما اتسع الدعم زادت القدرة على الاستمرار."ويقول حلف شمال الاطلسي ان حملة القصف قلصت بشدة القدرات العسكرية لقوات القذافي الا أنها لم توجه بعد ضربة قاضية ويقول محللون ان الصراع قد يمتد لعدة اشهر.وذكر راسموسن الاسبوع الماضي انه يأمل ان تكتمل مهمة الحلف بنهاية سبتمبر ايلول لكن كثيرين يعتبرون ذلك تقديرا متفائلا بالنظر الى القدرات القتالية المحدودة لقوات المعارضة الى جانب استبعاد حلف الاطلسي نشر قوات برية.وقال كريستوفر شنوبيلت من كلية حلف شمال الاطلسي الدفاعية في روما ان معظم الدول المشاركة "لم تقدر الصعوبات حق قدرها ولا اعتقد انها توقعت الى أي مدى سيمتد هذا الامر."لا اتوقع ان يدعموا المعارضة لتمكينها من هزيمة قوات القذافي في مراكز سلطته مثل طرابلس قريبا لذا لن يدهشني أن يبقى حلف شمال الاطلسي هناك لسنوات. اعتقد ان هناك احتمالا بنسبة خمسين في المئة ان ينتهي بنا الامر الى صراع مجمد وتقسيم فعلي لليبيا حيث يسيطر القذافي على جزء منها وتسيطر المعارضة على الجزء الاخر."وقال الامين العام لحلف شمال الاطلسي ان على المجتمع الدولي ان يستعد لضمان انتقال سلمي للسلطة بعد تنحي القذافي.واضاف انه لا يتوقع دورا رئيسيا لحلف شمال الاطلسي بعد انتهائه من مهمته التي حصلت على تفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين وان الحلف لا ينوي ارسال قوات برية في اطار قوة لتحقيق الاستقرار في مرحلة ما بعد القذافي.من ديفيد برانستروم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل