المحتوى الرئيسى

فضيحة جنسية جديدة تُلوّث سمعة غيغز

06/08 17:03

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) ارتبط اسم الويلزي راين غيغز جناح مانشستر يونايتد الإنكليزي بفضيحةٍ جنسية جديدة، بعد أن أعلنت تقارير صحفية بريطانية علاقته بزوجة شقيقه رودري التي تُدعى ناتاشا، والبالغة من العمر 28 عاماً. وحسب تقرير نشرته صحيفة "ذي ميرور" البريطانية الأربعاء، فإن غيغز (37 عاماً) متورطٌ في علاقة غير مشروعة مع ناتاشا الأم لطفلين. وقال مصدرٌ مقرب من رودري (34 عاماً) للصحيفة واسعة الانتشار: "العلاقة بين غيغز وشقيقه لم تكن على ما يُرام. عددٌ كبير من المحيطين بهما قالوا إن راين كان يُواعد ناتاشا كلما أتيحت لهما الفرصة". وأضاف المصدر أن ناتاشا التي تعمل وكيلاً عقارياً، أخفت علاقتها مع غيغز عن زوجها، وأنها كانت تُواعد عدداً من اللاعبين قبل أن تتعرف على غيغز وتتزوج من شقيقه. ليست الفضيحة الأولى وتابع: "ناتاشا معروفة بحبها للشهرة والمال"، مرجحاً أن تكون علاقتها بغيغز بدأت منذ حوالي ثمانية أعوام. يُذكر أن غيغز - المتزوج من ستاسي كوك والأب لطفلين - تعرض لزلزال عنيف في حياته الشخصية، بعدما أعلنت وسائل إعلام الشهر الماضي أن النجم الويلزي هو لاعب كرة القدم الذي ارتبط بعلاقة غير مشروعة مع إيموجين توماس بطلة برنامج الأخ الأكبر "ذا بيغ براذر". وبحثت عن هوية الصحافة البريطانية طوال شهر كامل حتى تم الكشف عنها. وكشفت إيموجين أن علاقتها بغيغز استمرت 7 أشهر، حيث بدأت عندما التقيا في أحد الملاهي الليلية في لندن خلال أيلول/سبتمبر الماضي. من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل