المحتوى الرئيسى

ندوة: بناء مصر يتطلب إعلامًا مسئولاً

06/08 22:13

كتب- أحمد رمضان: دعا المشاركون في الندوة الحوارية الرابعة التي نظَّمها المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعنوان "الإعلام.. التحدي والريادة" إلى أن يركز الإعلام على خروج المواطن من حالة الاكتئاب وفقدان الثقة إلى آفاق المستقبل، وبناء مصر الديمقراطية القوية، فضلاً عن ضرورة الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة لصالح الوطن والمواطن، وإعطاء دور للبرامج الدينية المتخصصة، والخطاب الديني المعتدل، بواسطة كبار العلماء سواء مسلمين أم أقباط؛ لبناء فكر ديني سليم يتعاون ولا يتصارع.   وتضمنت التوصيات أهمية تحديد الأهداف لجميع وسائل الإعلام في إطار خطة إعلامية وخارطة طريق منسقة ومنظمة وملزمة للجميع، بالإضافة إلى التركيز على التدريب الجيد للإعلاميين وتوضيح الحقائق أمام المواطن المصري.   ودعت التوصيات إلى الاهتمام بإيجاد مجموعة فكرية داخل مجالس إدارات وسائل الإعلام للتخطيط للمناهج الدينية والفكرية والاجتماعية؛ لبناء الإنسان المصري السليم, والبعد عن المعلومات أو الأخبار غير الموثقة؛ حتى لا تحدث بلبلة بين المواطنين أو الإشارة إلى مصدر هذه المعلومات وتحليلها وكشف مدى دقتها أو الهدف منها.   وأكدت أن يكون للإعلامي دور محايد وضبط وفرض أدب الحوار، حرصًا على قيم المجتمع ومصلحة مصر، وفتح المجالات لتعدد الشخصيات المدعوة، وليس الدعوة لعدد من الشخصيات المكررة التي عرفت الطريق إلى وسائل الإعلام.   وأكدوا أهمية تكوين جهاز غير حكومي للإعلام، على غرار مجلس أمناء إذاعة (بي بي سي) الإنجليزية والنظام الأمريكي والفرنسي والألماني، مع سرعة إصدار قانون حرية الحصول على المعلومات، وإصدار قانون لتنظيم النشر الإليكتروني في مصر، فضلاً عن ضرورة وضع قانون لتنظيم القنوات الخاصة؛ حيث إنها تتبع الآن قانون الاستثمار، مع إعادة النظر في جميع القوانين التي تختص بالإعلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل